عربي ودولي

صالح يغادر إلى أمريكا “للابتعاد عن الأضواء والكاميرات”

عين نيوز – رصد/

علي صالح

قال الرئيس اليمني علي عبدالله صالح إنه سيتوجه الى الولايات المتحدة ليس للعلاج، بل ليسمح للحكومة المؤقتة بالإعداد لانتخابات رئاسية مبكرة، لكنه لم يحدد موعد مغادرته.

وقال الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر الشعبي العام، طارق الشامي إن الرئيس صالح “سيتوجه الى الولايات المتحدة ليس للعلاج، بل للابتعاد عن الأضواء والكاميرات والسماح لحكومة الوحدة الوطنية بالاعداد للانتخابات كما ينبغي.”

ويوم السبت، قال مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الأمريكية إن صالح طلب السفر إلى الولايات المتحدة للعلاج، غير أنه لم تصدر تأشيرة دخول له حتى الآن.

والشهر الماضي، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الرئيس صالح أبلغه بأنه سيتوجه إلى نيويورك لتلقي العلاج الطبي بعد توقيع اتفاق أنهى 33 عاما من حكمه لليمن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن صالح قوله “إن مهمة حكومة الوفاق الوطني برئاسة الأخ محمد سالم باسندوة مهمة وطنية تستدعي متابعة ما يحدث في الوطن لإخراجه من الأزمة الراهنة.”

وقال صالح للصحفيين في”إنه سيدعم حكومة الوفاق في القيام بمهامها،” داعيا إلى “عدم المماطلة في تنفيذ بنود المبادرة الخليجية كمنظومة واحدة بعيداً عن الانتقاء والتي تم توقيعها في الرياض برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية.”

ولفت فخامة رئيس الجمهورية إلى أن المسيرة التي انطلقت من تعز باتجاه العاصمة صنعاء والتي يقودها المشترك هي اختراق واضح للمبادرة الخليجية.

 

 

الكلمات المفتاحية: الولايات المتحدة- اليمن- حكومة الوفاق الوطني- علي صالح