عربي ودولي

صالح في السعودية للعلاج ونائبه يتولى صلاحياته

عين نيوز- رصد/

 

المسجد بعد تعرضه للقصف

أعلن بيان للديوان الملكي السعودي وصول الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى الرياض للعلاج من الإصابات التي تعرض لها جراء قصف مسجد المجمع الرئاسي في صنعاء يوم الجمعة.

كما أكد مصدر برئاسة الجمهورية اليمنية لبي بي سي تولي عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني مهام وصلاحيات رئيس الجمهورية نظرا للحالة الصحية للرئيس صالح.

وجاء في البيان السعودي ان “الرئيس صالح وصل برفقة اخرين من مسؤولين ومواطنين تعرضوا ممن تعرضوا لاصابات مختلفة لاستكمال علاجهم في المملكة جراء الاحداث التي جرت مؤخرا في اليمن”.

وأضاف البيان أن العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز أرسل فريقا طبيا متخصصا إلى اليمن حيث قام باجراء فحوصات طبية للرئيس علي عبدالله صالح وآخرين من مسؤولين ومواطنين ممن تعرضوا لاصابات.

واوضح “بناء على ما رآه الفريق الطبي من أنه من المناسب استكمال الرعاية الصحية التي يتلقاها الرئيس في أحد المراكز الطبية المتقدمة وموافقة فخامته على ذلك ورغبته في أن يستكمل علاجه في المملكة العربية السعودية, فقد وصل الى المملكة مساء السبت”.

وقال مراسل لبي بي سي في اليمن إن مغادرة صالح تجعله في موقف أضعف، وإن هناك تساؤلات في اليمن عما إذا كان صالح سيعود.

واعلن مسؤولون يمنيون ان الجراح التي اصيب بها صالح خلال الهجوم على القصر الرئاسي امس الاول الجمعة كانت اخطر مما كان يعتقد في وقت سابق.اذ اصابته شظية اسفل القلب مما اثر ايضا على رئته.

ودعا البيان السعودي “كافة الأطراف ضبط النفس وتحكيم العقل لتجنيب اليمن مخاطر الانزلاق إلى المزيد من العنف والاقتتال”

واشار مصدر يمني إلى ان نجل صالح البكر احمد, قائد الحرس الجمهوري (وحدات النخبة) بقي في اليمن.

وبالاضافة الى صالح نقل الى السعودية لتلقي العلاج رئيس الوزراء اليمني علي محمد مجور.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية انه الى جانب مجور, نقل الى السعودية للعلاج أيضا رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني ونائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية صادق امين ابو راس ونظيره لشؤون الدفاع والامن راشد محمد العليمي.

وقال المصدر ان المسؤولين الاربعة “سيواصلون علاجهم في السعودية” حيث المنشآت الطبية افضل تجهيزا من اليمن.

ونقل عن مصدر قيل انه مقرب من الرئاسة اليمنية قوله ان صالح تحدث هاتفيا مع الملك عبد الله عقب القصف الذي أصيب فيه يوم الجمعة، مع خمسة من كبار المسؤولين اليمنيين.

وقال مصدر دبلوماسي خليجي في صنعاء إن طاقماً طبياً سعوديا وصل اليمن على متن طائرة سعودية مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية أجرى بالتعاون مع أطباء يمنيين وألمان مشاورات طبية مكثفة حول صحة الرئيس اليمني وطبيعة العلاج المطلوب أن يتلقاه.

وبعد الاطلاع على تفاصيل حالته الصحية وطبيعة الإصابات التي تعرض لها وهي اصابات متركزة في الرأس قرر الطاقم الطبي نقل الرئيس اليمني لتلقي العلاج في إحدى المستشفيات السعودية المتطورة.

ونسبت وكالة اسوشيتدبرس الى الشيخ محمد ناجي الشيف، زعيم قبيلة بقيل الموالية لصالح، ان الاخير اصيب بحروق في وجهه ويديه ورأسه لكنها ليست خطيرة، حسب وصفه.

وكانت مصادر حكومية يمنية قد نفت ما اعلنته في وقت سابق مصادر طبية عن ان صالح قد غادر بالفعل البلاد للعلاج، او ربما بشكل نهائي.

من ناحية اخرى نفى عبد القوي القيسي مدير مكتب الشيخ صادق الاحمر اي علاقة للاحمر بقصف مسجد القصر الرئاسي

اتصال أمريكي

وتلقى نائب الرئيس اليمني الذي تولى صلاحيات الرئيس بعد سفره اتصالا هاتفيا من جون برينان مستشار الرئيس الأمريكي باراك أوباما لشؤون مكافحة الإرهاب.

ورفض المتحدث باسم البيت الأبيض تومي فيتور الإدلاء بأية تفاصل حول المكالمة.

وكان برينان قد زار السعودية والإمارات العربية المتحدة الأسبوع الماضي لينقل قلق أوباما من تدهور الوضع الأمني في اليمن الذي استخدم كقاعدة لنشاطات “تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية”.

هدنة

وعلى صعيد القتال على الأرض، كشف الشيخ صادق الاحمر عن وساطة سعودية برعاية العاهل السعودي وولي عهده الأمير سلطان لوقف اطلاق النار بين أنصاره والقوات الحكومية وأكد التزامه بوقف اطلاق النار من جانب واحد احتراما للوساطة السعودية.

وقال الاحمر انه ملتزم بوقف النار من جانب واحد احتراما للوساطة السعودية رغم استمرار القوات الحكومية في قصف منزله ومنازل اخوانه في صنعاء، حسب قوله.

وبدا أن الهدنة كانت سارية المفعول طوال ليلة السبت.وكانت هدنة توسطت بها السعودية الأسبوع الماضي قد استمرت يوما واحدا تبعها استئناف للأعمال القتالية في شوارع صنعاء ما أسفر عن مقتل العشرات

من جانب آخر قالت مصادر طبية يمنية لـ بي بي سي ان حصيلة القصف المدفعي على منزل الشيخ حميد الأحمر وإخوانه ومنزل اللواء علي محسن الأحمر ظهر الجمعة جنوب العاصمة صنعاء، بلغت 19 قتيلا و نحو 40 جريحا.

وتمكنت فرق الانقاذ السبت من دخول منطقة القصف وانتشال جثث الضحايا بعد مرور عشرين ساعة على القصف وفرض السلطات طوقا أمنيا حال دون وصول فرق الانقاذ لإسعاف المصابين في الوقت المناسب.

جاء ذلك فيما أكدت المصادر لـ بي بي سي ان رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني ورئيس الوزراء علي محمد مجور، ونائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية صادق امين ابو راس، نقلوا بطائرة خاصة وبصورة عاجلة الى السعودية لاستكمال تلقيهم العلاج بعد الاصابات القوية التي تعرضوا لها في قصف استهدف القصر الرئاسي بصنعاء ظهر الجمعة.

“موت سريري”

وقالت ان رئيس الوزراء في حالة موت سريري، ما استدعى نقله مع الآخرين بصورة عاجلة لتلقي العلاج في السعودية.

وقال مصدر ان حاكم صنعاء نعمان دويك الذي “بترت ساقه ويده” في القصف “في حال خطرة” وهو في المستشفى في صنعاء.

 

الكلمات المفتاحية: الازمة اليمنية- الرياض- صنعاء- ضبط النفس- طاقم طبي سعودي- علي صالح