صحة

شفاء مصاب بالإيدز بعد تناوله دواء تجريبيا

قال أطباء أمريكيون إن برازيليا مصابا بفيروس نقص المناعة المكتسبة ”الإيدز”، قد شفي من المرض القاتل، بعد إعطائه دواء تجريبيا لفترة.

وأضاف الأطباء أن ”المريض كان مصابا بالفيروس الخامد، وأن أعراض المرض لم تظهر عليه بعد توقفه عن تلقي الدواء لأكثر من سنة“.

وقالت أخصائية مرض الإيدز في جامعة كاليفورنيا، الدكتورة مونيكا غاندي، لوكالة ”أسسوشييتد برس“ الأمريكية: إن ”النتائج مثيرة جدا، لكنها لا تزال في المراحل الأولى، إذ إنها حدثت لمريض واحد ولم تنجح مع 4 مرضى آخرين.“

ونقلت الوكالة عن طبيب آخر، وهو ستيفن ديكس قوله: ”هذا لا يعتبر علاجا نهائيا بل حالة مثيرة للاهتمام بشكل كبير، وهي تستدعي مزيدا من الدراسة.“

وأوضحت أنه في حال تم تأكيد شفاء المريض البرازيلي بشكل نهائي، فإنه سيكون أول مصاب بالغ يتم شفاؤه من الفيروس بدون اللجوء لزرع نخاع العظم أو خلايا“.

وذكرت أن ”الأطباء يريدون الانتظار لفترة أخرى للتحقق مما ‘إذا كان المريض شفي تماما، في الوقت الذي يُجرى فيه مزيد من الاختبارات على مزيج الدواء الذي أعطي له“.

وقال المريض: ”الحقيقة أنني تأثرت كثيرا؛ لأنه شيء يريده ملايين الأشخاص المصابين، إنها هدية لحياتي وفرصة ثانية للعيش.“

الكلمات المفتاحية: ا