أخبار شركات

شاليهات فاخرة .. إضافة جديدة لنادي سرايا العقبة الشاطئي

 تأتي الشاليهات الحصرية الفاخرة والمريحة كإضافة جديدة ومميزة من إيجل هيلزالاردن لنادي سرايا العقبة الشاطئي، وتعتبر إحدى أهم مكوناته العصرية الحديثة والأساسية حيث صممت الشاليهات بمساحات مختلفه ابتداءا من 85 متر مربع، وتأتي مخدومة ومجهزه بالكامل للزوار والسياح وعائلاتهم للإقامة فيها لمدة ليلة أو أكثر.

تتميز الشاليهات بموقعها الاستراتيجي واطلالاتها الرائعه على برك السباحه وبحيرة سرايا العقبة الشاطئية.

حيث تعتبر امتدادا لنادي سرايا العقبة الشاطئي أحد مكونات مشروع سرايا العقبة الذي عكفت على تطويره شركة إيجل هيلز الأردن، المطور العقاري الأكبر في المملكة، ليكون وجهة ترفيهية سياحية ممتدة على شاطئ البحر الأحمر بمساحه تتجاوز 634,000 متر مربع في قلب مدينة العقبة.

يقع نادي سرايا العقبة الشاطئي على مقربة من بقية المواقع السكنية والمرافق الترفيهية والسياحية في محيط مشروع سرايا العقبة ويمكن الوصول إليه بعدة طرق منها التاكسي المائي، لاعطاء الزائر فرصه فريدة للتمتع بإطلالات شاطئية جذابة طوال فترة إقامته.

يحتوي النادي على برك سباحة مجهزة بأعلى وسائل الأمن والسلامة للاستمتاع بالسباحة والجلوس في أجواء تسودها الراحة بين أشجار النخيل حيث الخدمة عالمية المستوى وبأعلى المعايير، إلى جانب وجود مرافق خاصة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الآسرة ومرافق مخصصة للأطفال تتميز بوجود منطقة العاب آمنة تمكنهم من قضاء أوقاتهم فيها وممارسة أنشطة متنوعة ومسلية بجانب الشاطئ ويضاف إلى ذلك مسبح الأطفال المجهز بكادر من المنقذين المتخصصين ومناطق خاصة للعب الترامبولين على البرك المائية، وأخرى للاستمتاع بالأراجيح.
كما يوفر النادي صالة رياضية متطورة ومجهزة بأحدث وأرقى المعدات بالاضافه للدراجات المائية ومدرج ترفيهي مكشوف للمناسبات يقع في محيط النادي ويأتي بقدرة استيعابية تصل إلى 800 شخص. إلى جانب ذلك يتميز بوجود قائمة متنوعة من الأطباق العالمية تلبي الأذواق الرفيعة لزائريها.

ويذكر أن إدارة عملية التشغيل للنادي تتم من قبل فندق المنارة، أحد فنادق لاكشري كولكشن والذي يتم تشغيله من قبل فندق الماريوت.

تفخر إيجل هيلز كمطور عقاري عصري وحضاري بمشاريعها التي يتم إنجازها وتسليمها لمالكيها، ضمن رؤية ورسالة تعكس واقعًا ملموسًا ونموذجًا يحتذى به بالتزامه وإنجازاته التي يسطرها ومشاريعه ذات الجودة العالية التي لا جدال فيها على الدوام.

 

 

الكلمات المفتاحية: العقبة