أخبار الأردن

شؤون القدس تصدر كتابا بعنوان مدينة القدس في الطوابع العالمية

صدر عن اللجنة الملكية لشؤون القدس كتاب جديد للباحث وخبير الطوابع الاستاذ جليل طنوس بعنوان مدينة القدس في الطوابع العالمية.
واوضح المؤلف في مقدمة الكتاب، الذي قدمه واشرف عليه أمين عام اللجنة عبد الله كنعان، أن الطوابع البريدية تكشف عن هوية تاريخية اسلامية ومسيحية عريقة لمدينة القدس، ويشكل تاريخ اصدارها- الذي يسبق وجود الاحتلال الاسرائيلي- وما تحمله من آثار مقدسية وشخصيات فلسطينية وعربية واسلامية وعالمية دليلاً على عروبتها وحق أهلها التاريخي والشرعي بكل شبر فيها.
كما تعكس الطوابع الاردنية تحديداً والمتعلقة بالقدس الدور والموقف الاردني ممثلاً بالوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في الدفاع عن القدس ومقدساتها ورعايتها المستمرة، مبيناً أن هذه الطوابع العابرة للحدود لها دورها في فضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي والتأثير على الراي العام العالمي وحثه على الزام اسرائيل بإنهاء الاحتلال فوراً والاقرار بحل الدولتين المتضمن إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وبين المؤلف جليل طنوس أن الكتاب ضم حوالي 1200 طابع بريدي عالمي صدر عن حوالي 50 دولة، تمّ عرضها في الكتاب على ثمانية فصول بطريقة ومنهجية علمية، حيث احتوى الكتاب على مجموعات وبطاقات بريدية بعضها نادرة ، ومن ذلك أربعة طوابع وبطاقة أطلق عليها المؤلف اسم (الطابع الأسير)،والتي اصدرتها السلطة الفلسطينية عام 2009، بمناسبة القدس عاصمة الثقافة العربية، ولكن حبسها الاحتلال الاسرائيلي ومنع استخدامها في فلسطين المحتلة.
واكد المؤلف أن الطوابع تعكس دلالات تاريخية وسياسية وثقافية هامة، خاصة أن هذا الكتاب هو الأول في موضوعه حول مدينة القدس، وهو أول كتاب أيضاً يعالج تاريخ مدينة عالمية بالطوابع، مخصصا فيه أكثر من فصل للحديث عن العلاقة التاريخية الاردنية بالقدس والدور الهاشمي في رعايتها وإعمار مقدساتها.
يشار إلى أن اصدار الكتاب جاء انطلاقاً من دور اللجنة في توعية الرأي العام والأجيال بقضية القدس في مختلف المجالات الثقافية والتاريخية، وسعياً منها لتوثيق كل ما يؤكد عروبة فلسطين والقدس ويفضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي.
–(بترا)

الكلمات المفتاحية: القدس_في_الطوابع_العالمية- اللجنة_الملكية_القدس