اقتصاد

سوق بورصة عمان ينخفض لأدنى مستوياته

عين نيوز- خاص- باسمة الزيود /

امتدت موجة الانخفاض في مؤشر بورصة عمان لهذا الأسبوع وفرضت سيطرتها على غالبية الأسهم مع تعمق أثرها في آخر جلسات التداول، فضغطت الأسهم الثقيلة على المؤشرات مستعيدة ما منحته إياها من دعم مسبقا.

ومع سيادة الانخفاض استمرت حالة الفزع تسيطرعلى سلوك متعاملين عمدوا إلى عمليات عرض مكثفة ورغم ذلك حصر المؤشر حجم الانخفاض من 1.1 بالمائة منتصف الجلسة إلى 0.54بالمائة في ختام الجلسة يوم أمس الثلاثاء .

ويعتبر التمويل على الهامش من الأدوات المالية، التي تتيح للمستثمرين الحصول على قوة شرائية مضاعفة في سبيل تحقيق مكاسب أو خسائر من دون الحاجة لرؤوس أموال كبيرة، حيث تعتبر سلاحا ذا حدين لتحقيق مكاسب كبيرة في أوقات الرواج وخسائر فادحة في أوقات الهبوط كما يحدث حاليا مما يضاعف نزيف البيوعات.

ويقصد بالتمويل على الهامش هو قيام وسيط مالي بتمويل جزء من قيمة الأوراق المالية في حسابات التمويل على الهامش بضمانة الأوراق المالية في ذلك الحساب.

وقال مدير الوساطة المالية في شركة البلاد للأوراق المالية، طارق المحتسب لـ ( عين نيوز

) ، إن مستويات ثقة المستثمرين نتيجة الأوضاع الحالية هي في أدنى مستوياتها جراء تفاقم الخسائر في محافظهم.

وأكد أهمية قيام الحكومة بمعالجة أوضاع السوق بما فيها مطالب موظفي مؤسسات سوق رأس المال جراء التأثيرات السلبية التي تجري حاليا.

ونتيجة الهبوط الحاد الذي أصاب مستويات أسعار الاسهم منذ أكثر من أسبوع فقد وصلت بعض حسابات المستثمرين لمستويات تستوجب الصيانة، ما يضع المستثمر أمام خيارين باللجوء الى ضخ أموال جديدة أو تنفيذ بيوعات لرفع نسبة ضمانته.

بيد ان البيانات الصادرة عن بورصة عمان أوضخت ان حجم التداول الإجمالي ليوم أمس الثلاثاء بلغ حوالي 10.2مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 14 مليون سهم ، نفذت من خلال 4138 عقدا .

ويبدي مدراء استثمار في السوق تفاؤلهم الحذر في تعاملات 2011، لكنهم يتفقون في غالبيتهم أن ما شهده المتعاملون والمستثمرون في السوق في 2010، هو الأسوأ في تاريخ بورصة عمان.

ويشار إلى أنه انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الاسهم لإغلاق أمس إلى 2093نقطة ، بإنخفاض نسبته  54, بالمائة .

الكلمات المفتاحية: أسعار الاسهم- الاسهم الثقيلة- الحكومة- الخسائر- السوق- المستثمر