أخبار الأردن

سعيدان: لا نريد هيئة لتنظيم قطاع المياه

أعرب وزير المياه والري معتصم السعيدان، عن رفضه لتحويل وحدة مراقبة أداء الشركات بالوزارة إلى هيئة تحت مسمى، هيئة تنظيم قطاع المياه.

وعزا السعيدان قوله إلى انه “لا يريد أن تكون للوزارة هيئة، كهيئتي تنظيم الاتصالات وقطاع الطاقة، ما سيدخلنا بمتاهات كالتي تحدث في القطاعين”.

وأضاف خلال اجتماع اللجنة الإدارية في مجلس النواب الخميس، أن سلطة المياه تعتبر الذارع الفني للوزارة بينما الأخيرة هي الذراع الاستراتيجي والسياسي والتشريعي.

وبين السعيدان أن معظم الاتفاقيات العالمية توقع بين وزارة التخطيط والسلطة، فإذا تم دمج سلطة المياه بالوزارة، فسيكون ليس من المعقول أن توقع الحكومة اتفاقيات مع نفسها.

وأشار إلى أن “عدد موظفي سلطة المياه يبلغ 3 آلاف موظف، بينما تبلغ قيمة المشاريع السنوية حوالي 800 مليون دينار”.

من ناحية أخرى، قال السعيدان إن خطة الوزارة ترمي إلى ضم المحافظات لشركات توزيع المياه، مبينا أن الخطة تعني ضم محافظة الكرك والطفيلة إلى شركة مياه العقبة، بينما محافظة البلقاء تضم إلى قائمة محافظات شركة مياهنا.

وأكد، أن ضم المحافظات للشركات لا يتوجب أن يكون على الفور، لافتا إلى ضرورة إنجاح ضم محافظة معان لشركة مياه العقبة؛ وذلك عبر دعم المحافظة بمشاريع البنية التحتية.

ولفت إلى أن الاجراء الذي يتبع ضم معان لشركة مياه العقبة هو ضم محافظة البلقاء لشركة مياهنا، منوها إلى أن الوزارة تقوم بتصويب المشاريع بالمحافظة وتوجيه التمويل لمشاريع البنية التحتية، لافتا إلى أن المدة الزمنية لإنجاز تلك المراحل تحتاج إلى سنتين.

وبيّن، أن “الجهة المعنية بتوزيع المياه في الشمال شركة اليرموك ومياهنا في عمّان والزرقاء ومياه العقبة تقوم بتوزيع المياه في العقبة ومعان التي ضمت العام الحالي، بينما محافظات البلقاء والكرك والطفيلة إدارات تتبع لسلطة المياه، وشركة وادي عربة تتبع لسلطة وادي الأردن التي تعتبر مستقلة إداريا وماليا.”

الكلمات المفتاحية: 1 %