أخبار الأردن

سعيدان: خطط تنموية لاستغلال “الغمر” وتبني زراعات متطورة

تفقد وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان منطقة وادي عربة وجال على عدد من المرافق واستمع من المعنيين أمين عام سلطة وادي الاردن بالوكالة م. منار المحاسنة ومدير عام شركة تطوير وادي عربة د. يحيى المجالي ابرز الجهود مؤكدا ان منطقة وادي عربة قادرة على أن تنهض لبناء واقع جديد يضاعف النمو، فالتنمية اليوم بحاجة إلى إبداع وتفكير مغاير لما كنا نفعله بالأمس كما جاء في تأكيد جلالة الملك عبد الثاني الذي أكد على أهمية التنمية الوطنية من خلال اطلاق جائزة أفضل وأسرع انجاز للمشاريع التنموية على مستوى المحافظات، وترجم ذلك الحرص من خلال توجيه جلالته بدراسة تأسيس صندوق وطني، يتيح للأردنيين في الداخل والخارج فرصة الاستثمار في المشاريع الوطنية.

وخلال زيارة الوزير الى منطقة الغمر بين أن هذه المنطقة البالغ مساحتها حوالي أربعة آلاف دونم ومع توفير مخزون مائي متجدد سيتم شمولها ضمن خطط الوزارة التنموية لتبني زراعات متطورة عبر تقنيات عالية الجودة والمستوى، لتكون نموذجاً لتحقيق أمثل استغلال للمناطق الزراعية.

واطلع الوزير على تقدم سير العمل في عدد من المشاريع التي تنفذها سلطة وادي الاردن وشركة تطوير وادي عربة والتي تعد من المشاريع الهامة، مثل مشروع سد الفيدان والذي من المتوقع الانتهاء من تنفيذه في نهاية هذا العام بتكلفة قدرها (12) مليون دينار تشمل الاشراف والتنفيذ، وبسعة اجمالية (3.5) مليون متر مكعب يتم تجميعها من مياه فيضانات الأودية وتخزينها في بحيرة السد والتي ستستخدم لغايات الري والتغذية الجوفية وتطوير منطقة السد بيئياً حيث سيوفر هذا المشروع فرص عمل لأبناء منطقة وادي عربة خلال التنفيذ وخلال فترة التشغيل والصيانة.

كما اطلع على مشروع الاستراحة السياحية النموذجية الذي تم إنهاء دراساته وتصاميمه وإحالة تنفيذه نهاية العام 2019 بكلفة حوالي (3,7) مليون دينار كمشروع سياحي تنموي لأبناء مننطقة وادي عربة حيث يقع على مثلث قريقرة في الوادي بمساحة (100) دونم وعلى بعد حوالي (120) كم شمال مدينة العقبة، وسيشتمل على خدمات الوقود، مطاعم، مركز تسوق، مركز للمنتجات المحلية، حمامات عامة، ومتنزهات وحدائق، وذلك لخدمة السياحة في المنطقة والمسافرين. وسيكون هذا المجمع السياحي جاذباً للسياحة واستخدام طريق البحر الميت العقبة بدلاً من الطريق الصحراوي، وجذب الاستثمارات الشبيهة للمنطقة، إضافة الى تأمين فرص عمل لأبناء المنطقة.

كما تفقد سعيدان مشروع المزرعة النموذجية لتربية الأغنام والماعز المحسنة التي ستوفر فرص عمل لأهالي المنطقة.

وتشمل المزرعة على حظائر أغنام وعيادة بيطرية ومصنع أعلاف ومحالب بمساحة (300) دونم، بالاضافة الى منطقة خاصة للزراعات المروية والرعوية. ويبلغ عدد الأغنام والماعز في أول مرحلة (10,000) رأس. وتم تفقد البئر الذي يتم حفره لغايات توفير مصدر مياه دائم للمشروع.

وأنهى الوزير زيارته بتفقد مشروع ري قاع السعيديين في منطقة الريشة الذي تم الانتهاء منه عام 2016، وتوزيعه على أصحاب الاستحقاق من أبناء المنطقة في الربع الثاني من عام 2019م. وتبلغ مساحته (1560) دونما بواقع (78) وحدة زراعية، ويتم ري هذه الوحدات من خلال (4) آبار جوفية بقدرة ضخ (260) م3/الساعة وخزان تجميعي بسعة (7) آلاف م3.

وتقوم الشركة بالتنسيق مع الجهات الامنية المختصة لإصدار التصاريح اللازمة لدخول المزارعين إلى مزارعهم كون المشروع يقع على الجانب الغربي لطريق الاغوار- العقبة.

من جهته أكد مدير عام شركة تطوير وادي عربة إن الشركة قامت بتحديد استراتيجيتها للسنوات الثلاث القادمة من خلال وضع برنامج تسريع التنمية يتم خلال الأشهر الاثني عشر القادمة أساسها جذب استثمارات القطاع الخاص والانتقال إلى تنمية مستدامة وطويلة الأجل، وتوسيع الشراكات وخلق حضور وهوية واضحة للوادي في المحافل الدولية للإبداع والاستثمار.

واوعز د. سعيدان لضرورة تأمين كميات مياه اضافية للمزارعين عبر استحداث مشاريع استراتيجية مستدامة وبناء المزيد من السدود والحفائر في مختلف مناطق المملكة وشدد على اهمية فتح نوافذ حوار جدية مع المزارعين وتعزيز دورهم ومشاركتهم لتنفيذ خطط وزارة المياه والري.

ويشار إلى أن وزارة المياه والري كانت قد رفعت كميات التزويد للمزارعين خلال الموسم الحالي بما يزيد عن 10% لمواجهة تداعيات موجات الحر المتتالية وتأخر موعد الهطول المطري.