رياضة

سبورتينغ لشبونة تحقق فوزًا مهمًا على مانشستر سيتي في الدوري الأوروبي

عين نيوز- رصد/

بكعب برازيلي أكثر من رائع نجح سبورتنغ لشبونة في تحقيق فوز مهم للغاية على مانشستر سيتي الإنكليزي بهدف نظيف في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء الخميس على ملعب جوزيه الفالاد بلشبونة في ذهاب دور الستة عشر للدوري الأوروبي.

أحرز هدف المباراة الوحيد سانداو في الدقيقة 51 لينجح أسود لشبونة كما يلقب الفريق البرتغالي في تحقيق ثأر مؤقت لمواطنه بورتو الذي خرج من دور ال32 أمام السيتيزنز.ومن المقرر أن تقام مباراة العودة على ملعب الإتحاد يوم 15 مارس الحالي.

نجح سبورتنغ لشبونة في إيقاف خطورة السيتي وإغلاق الطرق أمام مفاتيح لعب الفريق الإنكليزي الذي لم يقدم مستواه المعهود على مدار شوطي المباراة رغم السيطرة النسبية في بعض الفترات.وتفوق سابينتو المدير الفني للفريق البرتغالي تكتيكياً على مانشيني ونجح بفضل خطته في تقديم مباراة جيدة وتحقيق فوز مهم للغاية.

عانت تشكيلة سبورتنغ من عديد الغيابات أبرزها المهاجم ريباس والمدافع أوجتشي أونيو ،في الوقت الذي كان فيه غياب يايا توريه هو الأبرز في صفوف مانشستر سيتي للإيقاف إلى جانب زاباليتا المصاب.

دخل سبورتنغ اللقاء واضعاً في أذهانه رباعية السيتيزنز الأخيرة في شباك بورتو حامل اللقب في ملعب الإتحاد في البطولة ،ومن قبلها الفوز عليه ذهاباً في ملعب النور وهو ما كان يتجنبه أصحاب الأرض وهو ما ظهر جلياً من خلال البداية الحذرة لهم.

وعلى العكس تماماً دخل الضيوف اللقاء بنوايا هجومية على أمل تكرار سيناريو بورتو،ووضح على لاعبي السيتي أنهم يخوضون هذه المباراة بلا أية ضغوطات.

قبل أن تمر الدقائق العشر الأولى منيت حسابات مانشيني ببعض الإرتباك عندما إضطر إلى إجراء تغييره الأول بإشراك ليسكوت بدلاً من كومباني الذي خرج للإصابة.

إهتز الدفاع الإنكليزي بعض الشئ عقب التغيير وكاد جواو بيريرا أن يفتتح التسجيل من تسديدة قوية في الدقيقة 9 لولا براعة الحارس الإنكليزي المتألق جو هارت.

إستعاد السيتي توازنه وبدأ في تنظيم صفوفه من جديد وفي الدقيقة 11 أنقذ روي باتريسيو الحارس البرتغالي مرماه من هدف مؤكد من ضربة رأس قوية لكولو توريه.

تلخص أداء سبورتنغ في الدفاع بكثافة مع القيام بهجمات مرتدة منظمة مستغلين سرعة اسماعيلوف و ودييجو كابيل،لكن ضعف الثقة لدى مهاجميه تسبب في عدم إنهاء هذه الهجمات بالشكل المطلوب.

رغم إستحواذ مانشستر سيتي على الكرة أغلب فترات الشوط الأول ،إلا أن هذا الإستحواذ لم يؤت ثماره بالشكل المطلوب في ظل صعوبة إختراق التحصينات البرتغالية وفي ظل إختفاء الخطير أجويرو ومعه دزيكو وسيلفا.

بمرور الوقت تخلى لاعبو سبورتنغ عن حذرهم ونجحوا في ضغط السيتيزنز في منتصف ملعبهم ،وإن ظلت مسألة عدم قدرتهم على إنهاء الهجمات بالشكل المطلوب عائقاً دون إحرازهم للأهداف.

إحتفظ سابينتو بنفس تشكيلة سبورتنغ مع بداية الشوط الثاني وكذلك الحال بالنسبة لمانشيني،وبدأ هذا الشوط هادئاً على عكس نهاية الأول.

في الدقيقة 51 ومن ضربة ثابتة أرسل الإسباني دييجو كابيل كرة داخل منطقة الجزاء فشل جو هارت في إبعادها لتتهيأ أمام البرازيلي سانداو ويسددها في جسم جو هارت لكنها تتهيأ أمامه مرة ثانية وظهره للمرمى ليعلب الكرة بكعب برازيلي رائع نجح في شق طريقه للشباك الإنكليزية معلناً عن هدف التقدم لسبورتنغ.

الرد الإنكليزي كاد أن يكون سريعاً وفي أقل من دقيقة عندما إخترق أجويرو الدفاع البرتغالي في أول ظهور له وإنفرد بالمرمى لكن الحارس باتريسيو أنقذ مرماه من هدف مؤكد.

تدخل المدربان فنياً في الدقيقة 60 فدفع مانشيني بسمير نصري بدلاً من جاريث باري في تغيير هجومي،في حين قام سابينتو بسحب إسماعيلوف وإشراك برونو في محاولة للسيطرة على منطقة الوسط.

إرتدى جو هارت قفاز الإجادة وأنقذ مرماه من هدف ثاني مؤكد من تسديدة لفولفس فينكل من داخل منطقة الجزاء.

تحسن أداء سبورتنغ بشكل ملحوظ عقب الهدف ووصل في أكثر من فرصة خطيرة خاصة عن طريق الجبهة اليسرى التي تألق فيها كابيل.

أجرى سبورتنغ تغييره الثاني بإشراك ريناتو نيتو بدلا من ماتياس فيرنانديز لإحكام السيطرة على الوسط والحفاظ على الهدف.

تراجع أداء السيتي بشكل واضح خاصة في النواحي الهجومية ،الأمر الذي دفع مانشيني لإجراء تغييره الأخير بإشراك بالوتيلي بدلاً من من دزيكو.ورد سابينتو بتغييره الأخيرة بسحب المتألق كابيل وإشراك مارتين كاريللو.

كاد بالوتيلي أن يحرز هدف التعادل في الدقيقة 87 بضربة رأس رائعة لكن العارضة وقفت حائلاً دون تحقيق ذلك.

وبعدها بدقيقة واحدة نجح سانداو محز الهدف الرائع في إنقاذ فريقه من هدف مؤكد عندما تهيأت الكرة أمام أجويرو داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية تخطت الحارس وإرتطمت في قدم سانداو وهي في طريقها للمرمى الخالي.

إشتعلت أجواء اللقاء في اللحظات الاخيرة وسط محاولات إنكليزية لإدراك التعادل وصمود برتغالي حتى أعلن الحكم صافرة النهاية.

الكلمات المفتاحية: سبورتينغ لشبونة تحقق فوزًا مهمًا على مانشستر سيتي في الدوري الأوروبي