شايفين

زوجة رمضان الطواب: لماذا التمييز بين المساجين ؟ ولماذا أوقفت معونتي الإجتماعية ؟

عين نيوز- خاص-

أكدت زوجة السجين الأردني رمضان الطواب  المتهم في قضية {العشرة} أن  الوضع النفسي والصحي لزوجها داخل السجن في حالة حرجة جدا مشيرة لإن  الحكومة اوقفت منذ ثلاثة أشهر راتبها الرسمي المصروف من التنمية الإجتماعية بقرار أمني إلى حيث  موافقة الأجهزة الأمنية على إسئناف  صرف الراتب الذي قالت أنها تطعم بواسطته ستة أطفال لا زال والدهم سجينا وحياته وحياتهم في خطر.

وقالت زوجة البواب أن  نبض قلب زوجها وصل إلى 22  وهو ما يعني أنه في حالة خطرة مناشدة جلالة الملك  عبدلله الثاني للتدخل وإنقاذ زوجها الذي لا يستطيع الوقوف وتحجب معلوماته الصحية عن عائلته.

وسجن الطواب على ذمة قضية العشرة لكن زوجته تبدي إستغرابها من غياب العدالة والإنصاف في العفو الخاص الذي صدر مؤخرا وشمل احد أعضاء تنظيم العشرة من رفاق  ومجموعة زوجها فيما لم يشمل زوجها والأخرين.

وحسب زوجة البواب أدين العشرة بتهمة التخطيط لتفجير  محروقات على طريق عمان بغداد وهو أمر لم يحصل ولم ينفذ فعلا  ورغم ذلك تقول الزوجة: حكم زوجي ب 15 سنة سجن ولا معيل لي ولأولادي إلا هو.

ومؤخرا دخل البواب في حالة غياب عن الوعي وإضطراب في القلب ونقل للمستشفى عدة مرات وزارته زوجته وهو على كرسي خلف القضبان  وتقول الزوجة: قلبه توقف ووضعه النفسي حرج للغاية ودخل في إضطرابات نفسية وعضوية وأصيب بحالة هذيان.

وتطالب زوجة البواب بالنظر بإنسانية لوضعه الصحي  وشموله بالعفو الذي شمل أحد المحكومين معه بنفس القضية من أبناء معان وتتساءل: لماذا هذا التمييز بين  سجناء الوطن الواحد ما داموا قد حكموا بنفس القضية؟.

الكلمات المفتاحية: الاردن- الطواب- العدالة- المساجين- جلالة الملك عبد الله- معونة