منوعات

زهرة الآذريون… علاجك الطبيعي

عين نيوز – رصد/

زهرة الآذريون تشفي طبيعياً، تعالج التشققات والاحمرار ومشاكل الشتاء الأخرى، تخفّف الآلام وتجعل بشرتك كبشرة الأطفال… باختصار تقوم الآذريون بالعجائب.

إذا لم تسمعوا سابقاً بزهرة «القوقحان» فأنتم بالطبع سمعتم «بالآذريون» وهي الزهرة المختصة بمعالجة البشرة الموجودة في مستحضرات التجميل والتي بإمكانها منع التهاب الجروح وترميم البشرة.

تناسب هذه الزهرة جميع أفراد العائلة، وعند استعمالها كعلاج موضعي على البشرة لا تشكّل أيّ خطر، ولكن لا يجب ابتلاعها أو نقعها في الماء وشربها إلا إذا طلب الطبيب ذلك.

تطهّر الجروح

يقول د. فرانك دوبو: «تحتوي هذه الزهرة على مكوّنات عطريّة من شأنها الحد من الالتهابات وخطر العدوى، ومن نموّ البكتيريا والفطريّات وتكاثرها، الأمر الذي يؤدّي إلى نشوء أنسجة ندبيّة. يمكن وضع بلسم الآذريون مباشرةً على الجرح النظيف والجاف أو وضع نقطتين من الصبغة الأم على شريط لاصق ووضعه على الجرح.

تنشّط عمليّة دمل الجروح

تسرّع زهرة الآذريون عمليّة إصلاح الأنسجة المتضرّرة، فهي بحسب د. دوبو تسهّل توليف الكولاجين وبالتالي تساعد على إعادة تشكيل أنسجة البشرة بسرعة. ما عليكم إلا وضع نقطتين من الصبغة الأم على كمّادة وستكون النتيجة غاية في الفاعليّة. يُذكر أنّ هذه الطريقة توصف في حالات الجروح الصعبة الالتئام كالتقرّح مثلاً. وقد أظهرت التجارب التي أجريت على الجروح الناتجة من الجراحات القيصريّة نجاحًا باهرًا.

تخفّف الالتهابات

في حالات كلدغات الحشرات أو احمرار الوجه الناتج من الطقس البارد، أظهرت زهرة الآذريون قدرتها على استيعاب التورّم وتخفيف الالتهابات والآلام. وينصح د. دوبو بتحضير كمّادة ووضع مزيج من ماء زهر الخزامى (بنسبة 4\5) عليها ومن صبغة زهرة الآذريون الأم (بنسبة 1\5). وفي حالات التعب في العين، يُنصح بوضع كمّادات من هذا المزيج على العين

تهدّئ الحكة

بقوّتها المضادة للالتهاب، تهدئ الآذريون الحكّة وتحديداً الحكّة الناتجة من الشرى والإكزيما. كذلك، تهدّئ حروق الشمس وطفح الحفاض الذي يظهر عند الأطفال.

تعالج القلاع والتهاب البلعوم

تؤخذ الآذريون مع غسول الفم بالطريقة الآتية: يُمزج زيت الآذريون مع نقطة من زيت الخزامى لتعزيز فاعلية المزيج وتُفرك به اللثّة.

تخفّف الحرقة في المعدة

تساعد الآذريون على شفاء الأنبوب الهضمي. وعلى رغم شيوع استعمالها، يُستحسن استشارة الطبيب أوّلاً فتأثيرها على الهورمونات كبير جدًا لذلك تؤخذ بجرعات محدّدة وتظهر على إثرها بعض العوارض الجانبيّة.

علاج منزلي

خلطة مطهِّرة:

5 غ من الأزهار المجفّفة.

أسكب أزهار الآذريون المجفّفة في ليتر من الماء المغلي واتركها تنتقع لخمس دقائق.

ضع كمّادة في هذا السائل لتنتقع فيه ثمّ ضعها على الجروح الصغيرة أو على لدغات الحشرات ثلاث أو أربع مرّات يوميًّا.

أيّ صنف تختار؟

تأكّد دائمًا أنّ التسمية الظاهرة على الملصق هي calendula officinalis أو calendula arvensis. وتوجد الأخيرة بالقرب من البحر الأبيض المتوسّط في جنوب مدينة أفينيون، لونها أصفر مائل إلى البرتقالي وحجمها أصغر من زهرة calendula officinalis ولكنّها تتمتّع بالخصائص نفسها.

متى تُجمع أزهار الآذريون؟

تجمع بين شهرَي يونيو وسبتمبر، فالعناصر الناشطة التي تتكوّن فيها تعتمد أوّلاً على أشعّة الشمس. تُجمع الأزهار عندما لا تكون لزجة كثيرًا وعندما تكون أوراقها متفتّحة.

كيف تُستعمل؟

– نجدها غالباً مجفّفة لنتمكّن من غليها في الماء وشربها. طعم الشراب مرٌّ وينصح بعدم تناوله إلا بوصفة من الطبيب.

– يمكننا نقعها في زيوت نباتيّة بهدف الحفاظ على خصائصها الطبيعية. تُباع في الصيدليات وفي متاجر الأعشاب.

– لا يجب أن تستعمل هذا الشراب الحوامل أو المرضعات أو المصابات بسرطان الثدي. ويُمنع استعماله أيضًا في حال وجود حساسيّة على الأزهار من الفصيلة النجميّة (asteraceae) كالأقحوان مثلا والبابونج وزهرة الأضاليا

الكلمات المفتاحية: زهرة الآذريون... علاجك الطبيعي