عربي ودولي

رفع الحظر عن اموال وممتلكات وزير عراقي مقيم في الاردن

وصالح مقيم في الأردن منذ عام 2012 بعد أن افرجت عنه السلطات العراقية التي اوقفته بعد دخول الولايات المتحدة الامريكية العراق عام 2003.

 

ويعتبر صالح أول فرد يرفع الحظر عنه، كان فرض على 55 اسما بينهم الرئيس العراقي السابق صدام حسين وابنائه، يوم 30-6-2003.

كما وافقت اللجنة على رفع الحظر عن 11 كيانًا من قائمة العقوبات.

والدكتور محمد مهدي صالح الراوي هو سياسي عراقي سابق شغل منصب وزير التجارة منذ عام 1987 حتى احتلال العراق عام 2003.

وشغل منصب مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية، ورئيس ديوان الرئاسة، قبل تعيينه وزيرا للتجارة، واستمر في هذا المنصب حتى احتلال العراق سنة 2003.

واعتقلته القوات الأمريكية في 23 نيسان 2003 حيث كان تسلسله 35 في قائمة بطاقات لعب العراقيين الأكثر طلبا، أفرجت عنه الحكومة العراقية في 19 آذار 2012 لعدم ثبوت أي تهمة ضده.

ويعيش صالح حالياً في الأردن، ويعمل أستاذا في الجامعة الأردنية، في كلية الأمير الحسين بن عبد الله الثاني للدراسات الدولية ويشغل منصب ممثل قسم التنمية الدولية في مجلس الكلية علما أنه بدرجة أستاذ مساعد وحاصل على شهادة الدكتوراه من بريطانيا من جامعة مانشستر