شايفين

رسالة إلى المجالي استنكارا لإساءات صدرت عبر أثير أمن اف ام ضد المعتصمين

عين نيوز-خاص/

حسين هزاع المجالي
حسين هزاع المجالي

أرسل مجموعة من النشطاء الأردنيين رسالة إلى مدير الأمن العام الفريق الركن حسين هزاع المجالي، وذلك احتجاجا على ما تناقلته بعض وسائل الإعلام الالكتروني حول ما قاله مدير إذاعة أمن اف ام عصام العمري في برنامجه الصباحي حيث وصف من خلاله المواطنين الأردنيين الذين يشاركون في المسيرات والاعتصامات بصفات غير مقبولة، بالإضافة إلى تلميحه بموافقته لسحب الجنسية الأردنية عن هؤلاء المواطنين.

وطالب الموقعون المجالي باتخاذ الإجراءات المناسبة بحق كل من ساهم في صدور هذه الإساءات، بما يكفل عدم تكرارها وبما يكفل المحافظة على صورة إذاعة أمن اف ام وصورة مديرية الأمن العام كمؤسسات وطنية يحترمها جميع المواطنين ويقدرون ما تبذله من أجل الوطن والمواطن.

 

واليكم نص الرسالة كما وردت من المصدر:

رسالة الى عطوفة مدير الأمن العام من نشطاء أردنيين

عطوفة الفريق الركن حسين هزاع المجالي،

مدير الأمن العام،

تحية وطنية أردنية،

لقد تابعنا بقلق  ما نشر عبر وسائل إعلام الكترونية حول ما قاله مدير اذاعة أمن اف ام السيد عصام العمري في برنامجه الصباحي يوم الاثنين الموافق ١٩ اب ٢٠١١ والذي وصف من خلاله المواطنين الاردنيين الذين يشاركون  في المسيرات والاعتصامات بصفات غير مقبولة على الاطلاق من قبيل “فاضيين الأشغال” و”اللي فش وراهم إشي”، و”المشرشحين” و”اللي بيدورو عالشرشحة”، و”مش عارفين شو بدهم”، و”عندهم أمراض نفسية وعندهم مرض الكاميرات” ، بل انه تجاوز كافة الخطوط الحمراء عندما المح الى موافقته على فكرة سحب الجنسية الاردنية من هؤلاء المواطنين باعتبارهم “مسيئين”.

 

اننا نستنكر التصريحات المنسوبة  للسيد عصام العمري ونعبر عن قلقلنا البالغ ازاء هذا السلوك وذلك انطلاقا مما يلي:

  • ان المشاركين في الاعتصامات والمسيرات هم مواطنون اردنييون من ابناء هذا الوطن، والاساءة لهم مرفوضة سواء بشكل مباشر او غير مباشر.
  • ان اذاعة أمن اف ام هي مؤسسة اعلامية تابعه لجهاز الامن العام الذي نقدره ونحترمه كمؤسسة وطنية اردنية يفترض ان تحافظ على مسافة واحدة من كافة الاردنيين، وان جهاز الامن العام يتحمل المسؤولية الكاملة عن ادارة هذه المؤسسة.
  • ان ممارسة اي تحريض ضد اي مواطن اردني وباي طريقة كانت هو امر مخالف للقانون والدستور، ناهيك عن مخالفته لاعراف وقيم مجتمعنا الاردني الاصيل.
  • ان التصريحات المنسوبة للسيد عصام العمري والتي تناولتها وسائل الاعلام تخالف وبشكل واضح رسالة ورؤية مديرية الامن العام ورسالة اذاعة أمن اف ام المنشورة على المواقع الرسمية التابعه للمؤسستين، كما انه يشوه ما تقدمه الاذاعه من خدمات وبرامج مميزه  تخدم المواطن الاردني.
  • ان الجنسية الاردنية حق مكفول للمواطن الاردني كما ورد في الدستور الاردني والمواثيق الدولية لحقوق الانسان، بالاضافة الى كون هذا الحق اسمى من ان يتم التعامل معه وكأنه ورقة يلوح بها ايا كان ضد من يختلف معهم بالرأي والموقف، ولا يجوز باي حال من الاحوال ان يفرض اي شخص وصايته على جنسية الاردنيين.

وبناء عليه، فاننا نطالب عطوفتكم باتخاذ الاجراءات المناسبة بحق كل من ساهم في صدور هذه الاساءات، بما يكفل عدم تكرارها وبما يكفل المحافظة على صورة اذاعة أمن اف ام وصورة مديرية الامن العام كمؤسسات وطنية نحترمها جميعا ونقدر ما تبذله من جهد من اجل الوطن والمواطن.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

الموقعون:

بركات درادكة

سعد الفاعور

رائد العزام

هبة جوهر

أماني الغول

مهند السعافين

صفاء بطاينة

فتح منصور

غيث الشقيري

إسلام سمحان

حمزة البديري

أحمد عوض

رياض الصبح

بشار الخطيب

باسل الحمد

مهند الهزاع الربيع

رامي الحمد

معاذ المومني

محمد الحسيني

أدهم غرايبة

مهدي السعافين

علي البطران

علاء الفزاع

إيهاب عبيدات

ولاء بيلية

لين خياط

أحمد الرمحي

 

 

الكلمات المفتاحية: أمن اف ام- الحراك الشبابي- الحراك الشعبي- حسين هزاع المجالي- سحب الجنسية- عصام العمري