فن وثقافة

ربحي حلوم يستعير قوافي مظفر النواب

لم أفقــد بوصلـتي…!

د. ربحي حلّـوم

خص البروفوسور الفلسطيني المعروف  الدكتور ربحي حلوم  عين نيوز وبعض الأصدقاء بقصيدته الساخنة التي يستعير فيها قوافي الشاعر الكبير  مظفر النواب:

عُـذراً يا نـَـــــوّابُ …

أَعِـــــرني بعــضَ قــوافيـــك

فقــد جَــفّــت كلُّ جـداولِ حِـبري في أقلامــــي

وانطفأتْ كلُّ قناديل الفجر الواعدِ في أحلامي

انحسـَـرتْ كلُّ مراسِـــيَّ

انكسـرتْ كلُّ قـــــوافيّ

اسْـتَعَرتْ أنـواءُ الموجِ العارمِ في أنهـــــــــــــــاري

لكـنّي لم أفـقــدْ بوصَلَتي

في مركبيَ المبحِـرِ في بطـن الإعصــارِ

*        *        *

عُـذراً يا نَـــــوابُ…

فقـد صرنا في هذا الزمـن البائـسِ كالأيتـــــــام

وكالأنعــــام

وكالأصنـام

صـرنا كالقطعــان من الأغنـــام

نبـولُ..ونأكلُ..نرعى في الوديانِ وفي الكثبانِ

وفي القيعان وفي الشطآنِ

صُـمّاً.. بُــكماً..عُمـياً..

نعبــدُ أحـذية الحكّــــــــــام

نرعى في الصحـراءِ القفـرِ

وفي كثبان الرمــــلِ الجدباء

الملأى بالجـــرذان وبالغربـــــــــــــــــــانِ

وبالعصف الرملي المتلولبِ كالثعبانِ

*       *       *

عُــذراً يا شــاعرنا

عُــذراً يا حـاديَ أقصــانا

يا مسـتصرخ نخوتنـا

يا مستنهض عزتـــنا

ما عاد هنالك في عصر الردة مفتاحٌ

نفتح فيه الفجر ويفتحنا

ما عاد هنالك في الغربة سـيف

ننكأ فيه الجـرح وننكأنـــا

كي نُذكيَ فينا ألم النخـــوة

ما عاد هنالك في الغربة مفتاح يفتحنا

يا حاديَ صخرتنا:

القـدسُ.؟ (القــدسُ عروسُ عروبتنــا..

مَـن أدخل كلَّ زناة الليــل إلى حُجرتها)

وإلى حُجرتنـا..؟

عـذراً يا نــوّابُ

فكل الخنسـاوات الأطهارِ الرُّكّع في الحرم القدسي

وكلُّ شقيقات القدسِ حَمَــلنَ اليـــوم سِــفاحا

يا للعـــار …حَمَلْنَ  اليـوم  ســفاحا

يا للعـــار…

وكل جـراء الحيِّ ملأن الحيَّ نبـــــاحاً

والقدسُ انتزعــوا مئزرها

جَــزُّوا كل ضفائرهــــا

فقـأوا بـؤبـؤ عينيهـــا

وضعوا القيد بزنديها

انتزعوا عنها الســـتر

وداسـوا فوق عباءتـها

جاسـوا في أنحـاء الضفـة

غـــزّةُ ..يا وحــدكِ..يا غــزة

غــزّةُ ما زالـــــــت صامدةً ترفـــل في ثوب العــفة

غـزةُ ما زالت تدفع عنها البغـي

تصــدّ الرجـس بنعليهــــا الباليتبن

وبالقدمين الداميتين

تفقأ عين الغازي بأظافرها والزنــدين

*       *       *

غـزةُ يا جـارة مصــر العــزة

مصــــر الثكلى اقتيــــــدت طــــــــــوعاً للفحشـــــاء

انتزعت من قدميها نعليها

قَـدُّوا عن نهديها المئزر .. عَـرَّوا كل الأنحــاء

أهٍ يا الغضبَ العارمَ في الأحشــاء

يمــورُ ويغلي كالمرجل

مشــبوباً بالعصفِ الواعدِ والأنــواء

مصر الثكلى أرخت كلَّ ضفائرها

اغتسـلت بالدمع ونادت في أدغال الأُسْــد

ليرفعَ عنهـا الأُسْـدُ الضيمَ

ويغـرُبَ عنها الخرتيتُ وتغربَ عنها الغربان

وتغــــربَ عنهـــا أســراب الجـــرذان

*         *         *

عُذراً يا نــوّابُ فهـذا زمنُ الردّة

هذا زمن الخرتيت المبدعِ في استنساخ الأزمات المشتدة

هذا زمن الرجــسِ الضاربِ في أعمــاق الأرض الممتــــدّة

هذا زمن العار المزروعِ ببطــن الأرض

كما الجدران الفولاذيّــة

آهٍ من أوجاعكِ يا رفحَ المصــــرية

هذا زمن المبدعِ في قهر الشعب المحــــروم

وطمــسِ سطور التاريخ المثلوم

*       *        *

عُـــذرا يا نـــوّابُ

ففي أكناف القدس الثكلى

يَعظُم غولُ الإستيطان

ويوغلُ أبناء الأفعى في البغي وفي العدوان

فباراكٌ ونتن ياهو والشقراء الأفعى ليفـني

وجموع الأفّاكين الأنجـــاس

وبــيريز ورابـينُ ويــوسي  والأشــول ذو الأصبع

وابن الأحمـدِ والفياضُ وعبدُالربِّ ودحــــــــلانُ

وكل الأشباه وكل الغلمــان وكلُّ الأقــــــــــران

وكلُّ الأزلام وكل الأصنام

وكلٌّ الطبالين على دفِّ نتن ياهــو ولــــــيبرمان

يبـولون ببــيت الرحمــــــن

*        *        *

عُـذراً يا نـوّابُ

اسـتقوت بالأعـداء على أبناءِ الضُّـرّة

قَــتَلَــتْ..زَجَـــرَتْ..فَجَــــــرَتْ

عبثـت بالأرحــــام وبالأعراضِ

وحطَّـت فــــوق الأنقـــــــاض

بويضــاتِ عناكبهـا

نَـــسَجَت بيتــــــاً هشـّــــــــاً

محفوفاً بحراب الحُرّاس

وباعت كلَّ دماء الشهداء

وباعت حق العودة..باعت حرم الأقصى

.. باعت أركان البيت الأربــــــــــــع

وانتعلت خُـفّـاً منسوجاً من أكباد الأطفال الرُضّـع

*         *         *

عـــــذراً يا نــواب

فمـن سـمّيتَ من الأحيـاء الأمـوات مجازاً:

كلٌّ في منظومـة أولاد الفِعْلَــةِ يعرضُ في سوق نخاسته

للبيـــــــــعِ بأبخـــسَ من كل الأثــــــــمان

تراثَ ألأجداد الممتدَّ إلى قحطانَ وعــدنان

عـذراً يا نـواب

فقـد أضحت بغـدانُ  وصنعـاءُ

وجيزان ونجـــران ووهــرانُ..

وبــــــــــنزرتُ وبنغــازي والدارُ البيضـاءُ

وواحة أخناتونَ ورمسـيسَ

وقيعـانُ النفط الأســود حول الخلجــان

كهوفاً  صـارت تؤوي أقواماً مخمورين كأهل الكهف..

القدسُ عروسُ عروبتهم يا نوابُ انتهكوا فيها الحرمين

قَـــــــدُّوا الســــــتر عن النهـــــــــدين

اقترفوا الرجـسَ على عتبات الأقصى

……..

عـــذراً..عُــذراً  يا نــــوابُ

فجـام الغضب النائم في صــدري

يعصـفَ بي كالمرجلِ…

يوشـكُ أن يتفجّــرَ كالبركان

يوشـك أن يبكيَـــــني…أو يبكيك

عُــذراً.. عُــذراً يا نَـــــوّابُ

أَعِـــــرْني بعــــــــضَ قوافيــــــــك…

أَعِـــــرْني بعــــــــضَ قوافيــــــــك…

فبوصلتي كانت وستبقى قبلــة إبحــــــــاري

ســـأظلُّ أُجَـدِّفُ رغم الأنــواءِ ورغم الإعصـارِ

حتى يطلُعَ فَجرُكَ أو تحفـر صورتها أقمــاري

في بحـركَ يا وطـني يا وطـــن الأحــرارِ الأحــرارِ..!!