عربي ودولي يواجه لبنان "انهيارا شاملا"

رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني يدعو قطر إلى مساعدة بلاده

دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني حسان دياب الإثنين، دولة قطر إلى مساعدة بلاده التي بلغت حافة الانهيار الاقتصادي الشامل، وذلك خلال زيارة يقوم بها إلى العاصمة القطرية هي الأولى له الى الخارج منذ توليه الحكومة.

والتقى دياب العديد من المسؤولين والوزراء القطريين البارزين خلال الزيارة التي وصفتها وسائل إعلام لبنانية بأنها محاطة بـ “السرية”.

وقال دياب للإعلاميين في مقر السفارة اللبنانية بالدوحة، “لقد بلغ لبنان حافة الانهيار الشامل فعل عقود من الحروب والإهدار والفساد، والسياسات التي شجعت الاقتصاد الريعي على حساب الاقتصاد المنتج”.

وأضاف “اليوم، جئنا إلى الشقيقة قطر نطرق بابها، كما سنطرق أبواب دول عربية اخرى أخرى لم تتخل عن لبنان، وننتظر أن تفتح أبوابها لنا، كما فعلت قطر”.

وعلى الرغم من الغضب الشعبي والضغوط الدولية لتشكيل حكومة لبنانية جديدة تبدأ بتنفيذ إصلاحات مطلوبة وضرورية لفتح الباب أمام المساعدات الدولية، الا أن الخلاف المستمر على توزيع الحقائب منذ استقالة حكومة دياب يعرقل تشكيلها.

وجاءت استقالة دياب عقب انفجار هائل دمر مرفأ بيروت في آب/اغسطس، وأدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص وتدمير أحياء كاملة من العاصمة البنانية، وألقيت مسؤوليته بشكل واسع على الإهمال الرسمي.

وأدى الانخفاض الحاد في قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار الاميركي إلى انتشار الفقر والبطالة وتآكل القوة الشرائية لدى اللبنانيين.

ولم يذكر دياب تفاصيل بشأن المساعدات التي طلبها أو ما الذي وعدت قطر بتقديمه.

وقال: “هذه التفاصيل ملك أمير (قطر) ورئيس وزرائها، ولكني أعتقد أن هناك ايجابيات سيتم الإعلان عنها”.

ولم يكن واضحا ان كانت قطر ستقدم مساعدات قبل تشكيل حكومة في لبنان.

وكان وزير الخارجية القطري محمّد بن عبد الرحمن آل ثاني ابدى في شباط/فبراير من بيروت استعداد بلاده لدعم لبنان عبر مشاريع اقتصادية شرط تشكيل حكومة.

والزيارة التي تستمر 3 أيام هي الأولى لدياب الى الخارج منذ توليه منصبه، بعد الغاء زيارتين الى القاهرة وبغداد.

وقال دياب، “انا أوجه نداء إلى كل الإخوة العرب، وأقول لهم إن لبنان في خطر شديد، ولم يعد يمكنه الانتظار، فلقد استنفدنا ما لدينا من إمكانات، وأصبح لبنان من دون حبل أمان”.

وأضاف: “نحن نتوقع منكم أن تكونوا إلى جانب هذا البلد  وأن تكونوا شبكة الأمان لحماية أشقائكم اللبنانيين”.

أ ف ب

الكلمات المفتاحية: انهيار شامل- قطر- لبنان- مساعدات