منوعات

دلال مفاجيء في الأردن لفتيان فيسبوك وتويتر

عين نيوز- رصد/

دلال  مفاجيء وغير مسبوق بدأ يحظى به نحو ثلاثين شابا أردنيا من أبرز المدونين على الشبكة العنكبوتية ومن رموز التواصل الإجتماعي عبر الإنترنت.

ويستغل هؤلاء وأغلبهم شبان مجهولين في المنظور السياسي والإعلامي  موجة الدلال الرسمية لتحقيق مكتسبات على الأرض  والبروز كقوة مؤثرة لم يحسب حسابها في الماضي إطلاقا.

وآخر جولة في هذا الإتجاه ظهرت عندما إستدعي ولي العهد الأسبق  الأمير حسن بن طلال عبر منتدى الفكر العربي الذي يديره نخبة من نشطاء الشبكة هؤلاء من فتيان الديجتال كما تلقبهم الصحافة المحلية وخاض معهم في حوارات  سياسية خاصة على نحو مفاجيء.

الأمير حسن وحسب تقارير محلية وجه ملاحظات نقدية لأداء السلطات الرسمية خلال إستقباله  المدونين  خصوصا فيما يتعلق بتجاهل دعوات دائمة لمبادرات حوارية مع الشباب وإقترح في اللقاء تشكيل منتدة إلكتروني شاب على المستوى العربي   مظهرا الإستعداد لدعمه .

وبعد اللقاء  إنعكس  مضمون الحوار على مقال نشره الأمير في عدة وسائل إعلام.

لكن قبل ذلك  تنبهت مؤسسة الأمن لأهمية النسخة المحلية من المدونين ونشطاء الفيسبوك وتويتر فإلتقى  بنخبة منهم أيضا مدير الأمن العام الجنرال حسين مجالي .

وفي اللقاء المشار إليه طلب  المجالي من  فتيان الديجتال إبلاغه بأي معيقات تواجههم مؤكدا بان جهاز الأمن العام مستعد لحمايتهم ومساندة حريات التعبير الإلكتروني كما تحدث المجالي عن نظرة أمنية جديدة  تدعم حريات التعبير السلمي على المجال الإجتماعي.

وتوجهت بوصلة العديد من الشخصيات الرسمية فجأة إلى هؤلاء الفتيان الذين يديرون حوارات  ساخنة وصريحة مع نخبة من كبار المسئولين وحتى مع القصر الملكي عبر نوافذ الإتصال الإلكترونية فيما ينطمون  جلسات تحاور إلكترونية تستقطب إهتمام الكثير من الشخصيات العامة والوزارية التي تدخل للمشاركة في النقاش او التعليق كما حصل عدة مرات مع رئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي وعدة وزراء من بينهم وزير البيئة الأسبق حازم ملحس الذي كشف في  جلسة من هذا النوع  معلومات مثيرة عن معونات مالية قدمتها حكومة سابقة  لبعض مواقع الصحافة الإلكترونية دون تقديم توثيقات على ذلك.

ومن الواضح ان أطر التواصل الإلكترونية تفرض نفسها كبديل   هاديء وناعم وعلى الأرجح غير ظاهر وفي بعض الأحيان محترم أكثر من بعض  وسائل الإعلام الإلكترونية  فيما ينجح هؤلاء الفتيان  في إصطياد شخصيات بارزة والتحاور  معها.

الكلمات المفتاحية: دلال مفاجيء في الأردن لفتيان فيسبوك وتويتر