أخبار الأردن

دربزين تختتم برنامجها التدريبي لأعضائها بلقاء وزير الشؤون السياسية والبرلمانية

أنهى مشاركي الأكاديمية السياسية والمدنية رحلتهم والتي امتدت على مدار ثمانية أشهر تعرضوا خلالها الى مجموعة من التدريبات والفعاليات التي من شأنها إثراؤهم بالخبرة والمعرفة اللازمة للخوض في العمل السياسي والمدني تحقيقا لهدف المشروع الاساسي “تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية والمدنية وصنع القرار”.
خلال مسيرة المشروع تلقى المشاركين مجموعة تدريبات مختلفة بدأت بمخيم المحاكاة والذي تضمن ورشات تفاعلية مكثفة فيما يتعلق بالمعارف السياسية ونظم الأحزاب والأيدولوجيات المختلفة ونظم ، والتي استطاع المشاركين من خلالها تنفيذ مناظرات نيابية للمرشحين الشباب قبيل الانتخابات الأخيرة في محاولة لتسليط الضوء على برامجهم وأولوياتهم. مرورا بتدريبات تحليل وجمع البيانات والتي انبثق عنها “تقرير واقع الحياة الحزبية في الأردن” والذي أنتج بواسطة المشاركين من خلال إجراء بحوث نوعية مع أعضاء وأمناء عامي أحزاب مختلفة فاعلة في الشارع الأردني. وصولا الى مخيم الأفكار التدريبي والذي هدف بالدرجة الأولى الى رفد المشاركين بمهارات كتابة أوراق السياسات وتصميم وتنفيذ الحملات الإعلامية حيث تمكن المشاركين من خلال مجموعة الخبرات والمهارات التي اكتسبوها أثناء هذه الرحلة المكثفة من إطلاق حملة “يلا شباب على الأحزاب” والتي تضمنت مقاطع فيديو مصورة وومضات إذاعية تم نشرها على عدد من محطات التلفزة والراديو المحلية والتي سلطت الضوء على أربعة محاور أساسية (مشاركة المرأة في الحياة السياسية، وتعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية، وتفعيل دور الإعلام وقنوات الإتصال الحديث لدى الأحزاب، ومحددات إستثمار وتمويل الأحزاب).
وضمن هذه الحملة أنتج المشاركين أربعة أوراق سياسات معتمدة بالدرجة الأولى على “تقرير واقع الحياة الحزبية في الأردن” حيث ناقشت المحاور نفسها من خلال تحليل المشكلات للخروج بتوصيات يمكن العمل عليها بالتعاون مع أصحاب العلاقة حيث تم عرض الأوراق على مجموعة من ممثلي الأحزاب ونواب وناشطين في المجال السياسي من خلال تنظيم أربعة جلسات بواقع جلسة لكل ورقة.
وختاما للمشروع نظم المشاركين جلسة لعرض أوراق السياسات وتوصياتها على وزير الشؤون السياسية والبرلمانية، حيث رحبت الوزارة ممثلة بوزيرها المهندس (موسى المعايطة) وأمين عامها (علي الخوالدة) بمبادرة الشباب واستقبلوهم في مبنى الوزارة لمدة ساعتين يوم الأثنين الموافق 28/12/2020 حيث أبدت الوزارة تعاونها واتفاقها مع الكثير من التوصيات الواردة في اوراق السياسات خصوصا فيما يتعلق بمشاركة المرأة وأبدت الوزارة استعدادها للتعاون مع المشاركين في المستقبل بمشاريع من شأنها دعم وتعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية والمدنية وصنع القرار.
الأكاديمية السياسية والمدنية هو مشروع نفذ بواسطة منظمة دربزين التنمية البشرية بالتعاون مع منظمة آكشن إيد المنطقة العربية هدف الى تعزيز مشاركة الشباب في الحياة السياسية والمدنية وصنع القرار، حيث إستقطب المشروع (23) شاب وشابة من مختلف محافظات المملكة عملوا على مدار ثمانية أشهر لتحقيق أهداف المشروع والخروج بالنتائج أعلاه.