أخبار الأردن

دراسة تقديم حوافز للمستثمرين بالصناعات الغذائية والمستلزمات الطبية

أكد مدير عام المناطق الحرة الأردنية عبدالحميد الغرايبة، أهمية تعزيز الصناعات الغذائية وصناعات المستلزمات الطبية والدوائية في المناطق الحرة سيما بالمنطقة الحرة بمطار الملكة علياء الدولي.

وقال خلال اجتماع عقدته المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية عبر تقنية الاتصال المرئي، الأربعاء، مع جمعية سيدات ورجال الأعمال الأردنيين (تواصل)، إن “المناطق الحرة تدرس تقديم حوافز خاصة للمستثمرين بالصناعات الغذائية والمستلزمات الطبية، إضافة إلى الصناعات الزراعية”، مؤكداً ضرورة دعم تلك الصناعات لما تشكله من مخزون استراتيجي للوطن فضلاً عن توفير وظائف للأردنيين.

ولفت إلى أن المجموعة قامت بتقديم دراسة لإنشاء جسر مناولة لتسهيل وصول الصادرات إلى مطار الشحن عبر المنطقة الحرة بمطار الملكة علياء الدولي، مشيراً إلى أن الجسر سيعمل على تخفيف التحديات اللوجستية التي تواجه صادرات الأدوية والمواد الحساسة غير القابلة للتخزين الطويل.

وقدم الغرايبة، عرضاً ترويجياً عن المنطقة الحرة الجديدة الواقعة في مطار الملكة علياء الدولي التي افتتحها جلالة الملك عبدالله الثاني مؤخراً، إضافة لمنطقتي البحر الميت التنموية ومنطقة الصوان التنموية – تلفريك عجلون، مشيراً إلى أهم الفرص الاستثمارية الواعدة والمزايا الجاذبة للاستثمار المتوفرة في المناطق الحرة والمناطق التنموية

وأكّد أن الهدف من إنشاء المنطقة الحرة المطار، جاء لتكون ميناءً بريّاً وجوياً ومركزاً للتجارة والاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية وخاصة الصناعات الخفيفة كالأدوية والصناعات البلاستيكية والإلكترونية، بالإضافة إلى الصناعات الغذائية والأنشطة التجارية التخزينية.

وقال إن المنطقة ستعمل على تعزيز تنافسية بيئة الاستثمار في الأردن من خلال توفير حزمة متكاملة من الخدمات اللوجستية الداعمة للاستثمار والتصدير بما يمكّن المجموعة من جذب استثمارات نوعية ذات قيمة مضافة عالية على الاقتصاد الوطني، وزيادة حجم الصادرات وفرص جديدة لتشغيل الأيدي العاملة، إذ أن نسبة إشغال المنطقة الحرة الجديدة تتراوح ما بين 20 إلى 25%، متوقعاً أن تستقطب هذه المنطقة حجم استثمارات يقدر بحوالي 380 مليون دينار، وفرص عمل تقدر بحوالي 3500 فرصة عمل مباشرة و4000 فرصة عمل غير مباشرة.

بدوره، أكد رئيس الجمعية فادي المجالي، أن الاجتماع يأتي استكمالاً للاتفاقية المبرمة مع المجموعة والتي تهدف إلى تسهيل تبادل المعلومات والبيانات والدراسات بين الطرفين، إضافة إلى عقد ندوات وورش عمل مشتركة للوصول إلى المستثمرين الأردنيين المغتربين.

وأوضح أن الجمعية نجحت خلال الفترة الماضية باستقدام ما يقارب 18 استثماراً إلى الأردن أبرزها استثمار أسترالي وفر ما يقارب 70 فرصة عمل للمواطنين، مشيراً إلى محاولات الجمعية المستمرة لتواصل مع المستثمرين الأردنيين بالخارج رغم ظروف الجائحة في العالم أجمع.

وبين أن الفرص الاستثمارية العديدة التي تقدمها الجمعية عبر الموقع الالكتروني invest in Jordan لاقت إقبالاً كبيراً من المستثمرين بالخارج نظراً للفرص الاستثمارية التي تتواجد بالوطن وتعد بوابة لما يقارب المليار مستهلك.