أخبار الأردن

خطط الأردن النووية قد تتأجل بسبب الربيع العربي

عين نيوز- رصد/

تخطط الأردن لإطلاق استدراج عروض للاستثمار في محطة نووية جديدة وتشغيلها في غضون شهرين، إلا أن البرنامج الأردني الطموح قد يتباطأ في ظل المخاطر السياسية المتزايدة غداة “الربيع العربي”، بحسب ما أفاد به تنفيذي أردني في مجال الكهرباء يوم الاثنين لنشرة داو جونز.

وتخطط الأردن لإطلاق استدراج العروض بعيد تلقيها عروض لرزمة الهندسة والتوريد والإنشاء في تموز/يوليو، بحسب ما أفاد رئيس قسم التخطيط والتوليد في شركة “الكهرباء الوطنية”، بهجت عليمات، خلال حدث في دبي.

ولا تزال البلاد ملتزمة بمواصلة برنامجها النووي رغم كارثة فوكوشيما في آذار/مارس، إلا أن توقيت المشاريع قد تعيقه المخاطر السياسية المتزايدة في الشرق الأوسط بعد الانتفاضات السياسية في بعض الدول العربية ، بحسب ما أفاد به عليمات.

“سبق للجهات المهتمة بالمسألة أن عبرت عن اهتمامها قبل الوضع المستجد في الشرق الأوسط قبل نهاية السنة الماضية. وإنما بعد التطورات هذه، أدركنا أن الاستثمار سيشكل تحدياً كبيراً بالنسبة لبرنامجنا”.

ويُشار إلى أن العديد من الحكومات قبل انسحب من نشاطه النووي منذ حادثة “فوكوشيما”. وأفادت ألمانيا يوم الاثنين أنها كانت تخطط لإنهاء برنامجها النووي بحلول سنة 2022.

وتأهلت ثلاث مجموعات للمرحلة الثانية لرزمة الهندسة والتوريد والإنشاء في وقت سابق من هذه السنة ومن ضمنها شركة “أريفا” في إطار ائتلاف شركات مع “ميتسوبيشي”، و شركة “أتوميك انرجي أوف كندا” (إيه إي سي أل)، وشركة “أتومستروي إكسبرت” (إيه أس إي) الروسية، بحسب ما أفاد به عليمات.

وأفاد أن الأردن قد خططت لامتلاك حصة نسبتها 40% في المحطة النووية الجديدة. وتسعى المملكة الأردنية الهاشمية لبناء ما مجموعه خمس محطات نووية تبلغ طاقة الواحدة منها ألف ميغاوات وسيتم إنشاؤها بحلول 2020 و2023 و2028 و2031، بحسب ما أفاد به عليمات.

ويُشار إلى أن الأردن، التي تفتقر إلى مصادر الطاقة والمياه، تستورد حاليا ما يقارب 96% من متطلبات الطاقة. وتقدر الحكومة الأردنية أن المملكة ستولّد ما يزيد عن 30% من إجمالي طاقتها عبر استخدام الطاقة النووية بحلول سنة 2040.

الكلمات المفتاحية: الاردن- البرنامج- الطاقة- الكهرباء- المحطة لنووية- خطط نووية