أخبار شركات

خبراء طرق: الأزمة المرورية مفتعلة ونملك الحل

عين نيوز – رصد/

اجتهد خبراء طرق العاصمة عمان, سائقو السرفيس والتكسي في مذكرة قدموها لرئاسة الوزراء حل للاختناقات المرورية.

وجاء في المذكرة أن حل الأزمة المرورية يأتي من خلال إصدار قانون يمنع وقوف أو توقف أية مركبة في الأسواق التجارية والشوارع الرئيسية خاصة القديمة وهي ما تؤدي إلى أزمة مرورية “مفتعلة”.

وما زالت الحلول المقترحة منذ قرابة الشهر قيد الانتظار في أدراج الرئاسة دون اتخاذ أي إجراء, وفق السائقين رغم أنها على حد تعبيرهم ليست شخصية وإنما من أجل حل مشكلة وطنية عامة.

وفي المذكرة بينوا أن الحلول تشمل إقرار تشريعات تمنع أية مركبة من الوقوف أو التوقف في الأسواق التجارية وأمام الجامعات والكليات والمراكز الصحية والمستشفيات التي تشهد حركة سير دائمة, مبينين أن وقت الذروة لتلك الأماكن يستمر بين الثامنة صباحا والثامنة مساء, أو تعميم ما تتخذه إدارة السير خلال شهر رمضان والأعياد بهذا الشأن.

ودعا السائقون أمانة عمان إلى الاستثمار ببناء مواقف سيارات طابقية بالأجرة في المناطق التي تشهد ضغط سير, مؤكدين أن مردود تلك المواقف كبير جدا, أثبتته تجارب العديد من الدول, مما يعود بالدخل على ميزانية الأمانة.

وشدد السائقون على ضرورة حل المشاكل نظرا لما لها من أثر سلبي على اقتصاد البلد, وعلى قطاع السياحة, وعلى حياة المواطنين خاصة في ما يتعلق بسيارات الإسعاف والإطفاء والنجدة, إضافة إلى الآثار البيئية والمادية والصحية على المواطن.

وأوضح السائقون في المذكرة أن الأزمات المرورية تنعكس سلبا على اقتصاد البلد, حيث انهم غير قادرين على تلبية الخدمات المطلوبة في الوقت المناسب والفعلي, نظرا لقلة الإنتاج.

وأضافوا أن السائح وبعد تجربة الأزمات المرورية, يرفض قضاء نصف إجازته في هذه الأزمات المرورية, مع دفع أجرة نقل مضاعفة جراء الأزمات.

وأوضح السائقون أن سياراة الاسعاف والاطفاء والنجدة وسيارات أمانة عمان (سيارات النفايات) غير قادرة على تقديم خدماتها في وقتها المحدد بسبب تلك الأزمات, مضيفين أنها تتسبب أحيانا بعدم وصول الخدمة, كما تؤخر مواكب الفرح والجنائز عن وصولها بالوقت المناسب.

وشدد السائقون على أن الأزمات المرورية تثقل كاهلهم حيث ان غالبيتهم تعمل على مبدأ الضمان (أجرة يومية) تتراوح ما بين 20-25 دينار, مضيفين أن ارتفاع حجم استهلاك الوقود جراء الازمات ينعكس على البيئة وعلى صحة المواطنين بسبب عوادم السيارات.

وحول هذه القضية أكد سائق التاكسي محمد بسام شتيوي أن أكثر المشاكل التي تواجه السائقين هي الركاب كبار السن والمرضى, حيث لا يستطيع السائق ايقاف مركبتة في المكان المطلوب تخوفا من إصدار مخالفة بحقه من قبل رقباء السير.

وأشار شتيوي متحدثا باسم زملائه الموقعين على المذكرة أن المملكة تشهد إقبالا من المرضى المصابين الليبيين, الذين يشتكون الأزمات التي تمنع من وصولهم إلى المستشفيات في الوقت المناسب.

واضاف أن أمانة عمان تتقاضى 18 دينار سنويا بدل مواقف “تحميل وتنزيل الراكب” عند ترخيص المركية, مطالبا باستثمار هذه المبالغ لحل مشاكل السائقين من خلال إيجاد مواقف لتحميل الركاب وتنزيلهم.

ولم ينف شتيوي شكوى الركاب من سائقي الأجرة جراء استفساره عن المكان المراد الوصول إليه, مبينا أن السائق يختار أحيانا الراكب وفقا لوجهته تفاديا للازمات المرورية التي تستهلك وقودا ووقتا إضافيي

العرب اليوم – محمد أبو شيخة

ن

 

 

 

الكلمات المفتاحية: الاختناقات المرورية- بناء مواقف سيارات طابقية- حلول مقترحة