أخبار الناس

خالد رمضان مثال للعمل وللإنجاز

اول المدافعين عن الحقوق والحريات احترام وتقبل الاخر، تتفق او تختلف معه يكون دائما بجانبك ويساندك ويدافع عن حقوقك مهما كان الخلاف بينكم عميق، لايعرف سوى لغة القانون وان القانون والعدل يسري على الجميع مدافعا شرسا عن حقوق المرأة الأردنية ينظر اليها بأنها وطن ونهضة وطن ان المرشح المعروف للقاصي والداني انه مرشح كتلة معا الانتخابية المهندس خالد مضان، والذي سارع فور سماعه بإصابته بفيروس كورونا لتحذير محبيه ومؤازريه ووضع مصلحة المواطنين أولى أولوياته.
رمضان متمسك بالحقوق يستمع لمخالفيه بالرأي قبل المناصرين لاقناعهم بأن الخلاف في الرأي لايفسد بالود قضية، يسكن رمضان في بيت متواضع حاله كحال باقي الأردنيين يسكن في حي من احياء العاصمة عمان القديمة المتجذرة والمترسخ فيها ان الناس سواسية فكان بيته محجا للمواطنين.
لم يعرف سوى طعم العمل والانجاز يواصل الليل النهار لخدمة المواطنين يسعى الى الوصول الى قانون يمشي على الجميع في دولة تكافئ الفرص قوية تشكل عصبا للاقتصاد الاردني المهندس خالد رمضان.
رمضان قبل ان يكون نائبا كان مرغوبا لدى المواطنين كيف لا وهو الحاصل على ثقة مايقارب الـ6000 مواطن في دائرة عمان الثالثة.

ثقة المواطنين برمضان لم تأتي من فراغ بل جاءت بسبب الكد والتعب والعمل على مدار الساعة لتحسين الاوضاع للاهل في العاصمة عمان بشكل خاص ومختلف مناطق المملكة بشكل عام .
رمضان المؤمن بطاقات الاردنيين منذ مايقارب 40 عاما يعمل في قطاع الانشاءات لم يكن يوما باحثا عن مصلحة او غيره يؤمن كل الايمان بأن التعليم المحلي ركيزة اساسية وان جامعتنا ام للجامعات.
رمضان نجح اينما حل النجاح كان صفة اساسية عندما عضو نقابة المهندسين وعضو في نقابة المقاولين وعضو فاعل في اللجان المنبثقة عن اتحاد المهندسين العرب وعضو مشارك في اللجنة الدولية ضد القمع وعضو ورئيس لجنة الحريات العامة في مجمع النقابات المهنية 1989-1992.

ايمان رمضان بالحريات ودولة القانون دفعه الى الوقوف في وجه الكثير من اصحاب القرار كيف لا وهو عندما اختير من الشعب مال الى ان يكون مدافعا شرسا عن حقوق العمال ورغباتهم وامالهم.