أخبار الأردن * وسائل التواصل الاجتماعي تنشر معلومات عن خرق مستمر لأولويات التطعيم.

حملة التطعيم الوطني:- مكانك سر

حملة التطعيم الوطني:- مكانك سر
* الحكومة لا تفصح عن عدد اللقاحات التي وصلت الاردن .
* وسائل التواصل الاجتماعي تنشر معلومات عن خرق مستمر لأولويات التطعيم.
* شحنات اللقاحات تأخرت… ولا اعلان عن الاسباب.
حملة التطعيم الوطني:- مكانك سر
* الحكومة لا تفصح عن عدد اللقاحات التي وصلت الاردن .
* وسائل التواصل الاجتماعي تنشر معلومات عن خرق مستمر لأولويات التطعيم.
* شحنات اللقاحات تأخرت… ولا اعلان عن الاسباب.

قبل اكثر من شهر انطلق برنامج التطعيم الوطني في الأردن، وكان الرهان ان تنجز الحكومة إعطاء اللقاحات للناس باعتباره احد الحلول للحد من انتشار فيروس كورونا.
المؤشرات الأولية تشي ان حملة التطعيم لا تسير بوتيرة جيدة، فحتى الان الارقام المتوفرة تشير الى ان ما يزيد عن 40 الف شخص تلقوا اللقاح فقط.
لايعرف حتى الان الأسباب التي تحول دون الإسراع بتطعيم المسجلين على المنصة والذين يقترب عددهم من 400 الف.
المعلومات المؤكدة التي وصلت لـ”عين نيوز” ان وزارة الصحة تواجه مشكلة في وصول اللقاحات للأردن ، فالمعروف ان لقاحات فايزر والصيني الاماراتي واسترازينكا حصلوا على إجازة من إدارة الغذاء والدواء، لكن الشحنات المتعاقد عليها مع فايزر والمطعوم الصيني الاماراتي تأخر وصولهما للبلاد.
الاتفاق الذي أعلنته وزارة الصحة في بداية الحملة مع فايزر كان يفيد بوصول شحنات أسبوعية تصل الى 22 الف لقاح، ولكن ما وصل دفعة واحدة بحدود 11 الف مطعوم، وتوقفت الشحنات ولم يعلن عن وصول لقاحات من فايزر الا قبل أيام قليلة.
ذات الامر ينطبق على المطعوم الصيني الاماراتي فلقد راجت معلومات ان اكثر من مليون لقاح بالطريق الى الأردن، وواقع الحال حسب مصادر مؤكدة ابلغت “عين نيوز” انها لم تصل الى الان.
المشكلة الواضحة ان الشفافية التي تتحدث عنها الحكومة لم تترجم الى أفعال، فحتى الان لاتجيب الحكومة بشكل صريح عن عدد اللقاحات التي وصلت الى الأردن ، والأكثر مدعاة للقلق والتندر خرق الأولويات التي جرى الحديث عنها في إعطاء المطاعيم، فمواقع التواصل الاجتماعي تشهد يوميا معلومات منشورة لاشخاص لا تنطبق عليهم شروط الأولويات لاخذ اللقاحات وقد تم تطعيمهم دون معرفة السبب والسر وراء ذلك،
في حين توجد معلومات موثقة لاشخاص مسجلين كبار في السن ومعهم امراض مزمنة وتنطبق عليهم الشروط ولم يصلهم الدور حتى الان لاخذ اللقاح.
مصادر رسمية اكدت لـ”عين نيوز ان لقاح سينفوتيك الروسي اعتمد من قبل لجنة الغذاء والدواء، وربما يسرع في حملة التطعيم اذ وصل، وكذا الامر اللقاحات الاخرى بعد الحديث من وزارة الصحة عن توقيع عقود مع اكثر من شركة، مع الإشارة الى ان الأردن اتفق مع برنامج كوفاكس لتزويده بكميات من اللقاحات الا انها لم تصل أيضا.
كل المؤشرات تكشف عن ان حملة التطعيم الوطني متعثرة في الأردن، ولا نعلم لماذا لاتستفيد حكومتنا من نجاح حملات التطعيم في الامارات وقطر، وحتى بالنظر الى إسرائيل الى أعطت اللقاح لملايين وتعهد رئيس الوزراء نتنياهو ان يتم تطعيم كل السكان قبل الانتخابات المقررة في 22 من الشهر المقبل.

الحكومة مطالبة بالخروج للناس لتعترف بالمشكلة، وان تضع سيناريوهات للحل،
فالتطعيم وسيلة فعالة لمجابهة انتشار فيروس كورونا مجددا، بدلا من الاستمرار في انتقاد الناس بينما الواقع اننا مكانك سر!

الكلمات المفتاحية: الاردن التطعيم- الصحة- كورونا