منوعات

حقنة الإعدام تنهي حياة أمريكي قتل 3 مثليين بعد استغلالهم جنسيا

أعدمت السلطات الأمريكية في فلوريدا رجلا أدين بقتل 3 مثليين جنسيا عام 1994.

وقال مسؤولون إنه تم إعدام هاري بولز البالغ من العمر 57 عاما مساء أمس الخميس عن طريق الحقنة القاتلة في رايفورد بفلوريدا.

وتأخر تنفيذ الإعدام لعدة ساعات، حيث سعى محامو بولز، دون جدوى، إلى الاستئناف في اللحظات الأخيرة لحياته، لكن سعيهم باء بالفشل والمحكمة العليا الأمريكية رفضت الطلب.

وأقر بولز بأنه مذنب، وحكمت عليه هيئة محلفين في عام 1999 بالموت بسبب جريمة قتله والتر هنتون في مقاطعة دوفال بفلوريدا.

وقال بولز إنه استخدم جسده منذ أن كان مراهقا للحصول على الطعام والمأوى والمال وبدأ في “مضايقة المثليين” رغم أنه يكره ممارسة الجنس معهم.

وفي ليلة 16 نوفمبر بعد شرب الكحول وتدخين الماريجوانا مع هينتون، أسقط بولز كتلة إسمنتية يبلغ وزنها 40 رطلا على رأس ضحيته أثناء نومه وكسر له وجهه وفكه. وقالت المحكمة إنه وضع بعد ذلك قطعة قماش في فم هينتون وخنقه حتى الموت.

وتعتقد السلطات أن بولز قتل أيضا ميلتون برادلي ، 72 عاما، في جورجيا، وألفرسون كارتر جونيور، 47 عاما، في أتلانتا، ودافيد جارمان، 38 عاما، في ولاية ماريلاند عام 1994، بنفس الطريقة التي ارتكبت بها جريمة القتل في فلوريدا.

المصدر: رويترز

الكلمات المفتاحية: منوعات