عربي ودولي

حفل الزفاف الملكي البريطاني سيترك بصمة كربونية هائلة

 

/عين نيوز- رصد

 

ذكر باحثون في مجال البيئة أن حفل زفاف الأمير وليام ، نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز ، وعروسه كيت ميدلتون في لندن سيولد “بصمة كربونية” هائلة تعادل تلك الناجمة عن ذهاب طائرة جامبو إلى نيوزيلندا وعودتها منها 723 مرة.

وذكرت صحيفة “دومينيون بوست” الصادرة في ولينجتون اليوم الجمعة أن تقديرات مركز “لاندكير” للأبحاث في نيوزيلندا ، الذي يعد رائدا في مجال الأبحاث البيئية ، تشير إلى أن حفل الزفاف من شأنه أن يبعث 6765 طنا من مكافئات ثاني أكسيد الكربون.

ويعادل ذلك حجم الانبعاثات الغازية التي تصدر سنويا عن 1230 أسرة ، أو ما يعادل 12 مرة من حجم الانبعاثات السنوية الناجمة عن قصر باكنجهام ، مقر الملكة البريطانية اليزابيث الثانية جدة الأمير وليام.

وقالت آن سميث ، المديرة العامة للبرامج في مركز “لاندكير” ، إن هذا التحليل يستند إلى تقارير تفيد بدعوة 1900 شخص لحضور مراسم الزواج الملكي في كنيسة “وستمنستر أبي” ، بينهم 650 شخصا سيحضرون حفل غداء في قصر باكنجهام إلى جانب 300 آخرين سيحضرون مأدبة عشاء.

وأشارت سميث إلى أن 600 ألف شخص اصطفوا في شوارع لندن وقت زواج الأمير تشارلز بالأميرة الراحلة ديانا في عام 1981 ، قائلة إنه تم الأخذ بعين الاعتبار الانبعاثات الكربونية الصادرة عن حشد مماثل يسافر عبر القطارات ومترو الأنفاق ، إلى جانب الانبعاثات الناجمة عن استهلاك الطاقة في مواقع الاحتفال والفنادق ، فضلا عن سبع طائرات من المقرر أن تحلق فوق المنطقة .

الكلمات المفتاحية: الامير- البريطانية- الملكة- اليزابيث- باحثون- باكنجهام