أخبار الأردن

حزبيون ونقابيون: زيارة الكنيست مؤامرة ومادة خطيرة لشبكات تجسس في الاردن

عين نيوز- خاص – محمد علي الدويري/

إعتبررئيس المكتب السياسي في حزب جبهة العمل الاسلامي، والذراع السياسية للاخوان المسلمين زكي بني ارشيد بتصريح خاص لـ”عين نيوز” أن مشاركة الأردنين في جلسة للكنيست الإسرائيلي ما هي الا مؤامرة خطيرة على الاردن.

حمزة منصور
حمزة منصور

وقال أن هذه المشاركة تمنح المشاريع العبرية أوراق القوة، كمشروع النائب المتطرف الداد الذي يجاهر بالدعوة الى تحويل الاردن الى وطن بديل للفلسطينيين.

وأكد على أن موقف الإسلاميين وكأحزاب يرفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني لما له من خطر على أمن الاردن وإستقرارها.

وطالب بني ارشيد الحكومة بإتخاذ الإجراءات المناسبة بخصوص هذه الزيارة التطبيعية، التي تحمل كل معاني المؤامرة على الوطن.

أما من جانب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي ورئيس لجنة حماية الوطن ومحاربة التطبيع حمزة منصور فقد أكد لـ “عين نيوز” أن هذه الزيارة لا تخدم الا مصالح العدو الصهيوني وتنطوي على إستخفاف بالمصالح الاردنية الفلسطينة.

وأشار منصور الى أن هذه الزيارة جاءت في وقت تصريحات إسرائيلية بأن تكون الاردن الوطن البديل للشعب الفلسطيني، بالإضافة الى انها في وقت لإصرار العدو على تهويد المسجد الأقصى والقدس.

وقال أن هذه مؤامرة بمشاركة اردنية اسرائيلية تتصادم من ديننا وعروبتنا وقضيتنا الأساس في المنطقة وهي القضية الفلسطينة.

كما إعتبر رئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية بادي الرفايعة  مشاركة أردنيين في احدى جلسات الكنيست الإسرائيلي أنه يشكل مادة جاهزة وخطيرة لشبكات تجسس إسرائيلة إجتماعية في المملكة.

وفي تصريح خاص لـ”عين نيوز” إنتقد الرفايعة الحكومة على سماحها لهذه التطبيعات، مشيراً أنها تشكر خطراً على الاردن، كما أدان الرفايعة جمعية اصدقاء الأرض وقال “ان هذه الجمعية استمرت بالتطبيع مع العدو الصهيوني، واعتبرها تقوم بأعمال مشبوهة سياسياً تحت غطاء خدمة المجتمع، وقضايا المياه والبيئة، بينما هي في الحقيقة تخدم أهدافا سياسية، تصب في جهة التطبيع مع العدو الصهيوني.

 

الكلمات المفتاحية: أخبار الاردن- الكنيست الإسرائيلي- حزبين ونقابين لـ"عين نيوز" زيارة الاردنين للكنيست الإسرائيلي ما هي الا مؤامرة ومادةخطيرة لشبكات تجسس إسرائيلة في الاردن- حمزة منصور- زكي بني ارشيد- عين نيوز