أخبار شركات

حراج الأردن .. كابوس يقلق سكان المدينة الرياضية

عين نيوز – رصد/

يشكل حراج الاردن كابوسا مقلقا لاهالي المدينة الرياضية نظرا للتلوث السمعي والبصري لذي يسببه الحراج الواقع في قلب منطقة سكنية الامر الذي دفع العديد من المواطنين الى التفكير بترك منازلهم.

ومع تزايد المشاكل التي يسببها الحراج مرورياً وبيئياً على اهالي المنطقة بات نقله أمراً ملحاً وضرورياً وفق ما يطالب به المجاورين له والسائقين والمهتمين بالمشهد الجمالي للعاصمة عمان.

وقال المواطن عبدالله الحسني ان الحراج اصبح يشكل كابوسا له ولعائلته، حيث أصبح محروما من ايجاد موقف لسيارته أمام منزله خاصة وأن المساحات غالبا ما تكون محتلة من قبل اصحاب السيارات الذين يعرضونها خارج اسوار الحراج ، فضلا عن عدم قدرته على الجلوس على الشرفة للازعاجات والاصوات المنبعثة من البائعين والمشترين والتي قد تخدش احيانا الحياء العام .واضاف انه عرض منزله للبيع منذ عامين وبنصف الثمن الا أن احدا لم يتقدم لشرائه لمعرفتهم بدافع البيع وهو القرب من الحراج ، ولفت الى ان مركبته تم اغلاق الطريق عليها أكثر من مرة نتيجة الاصطفاف العشوائي في وقت كان بأمس الحاجة اليها ، مطالبا امانة عمان بنقل الحراج او على الاقل حصر عمليات البيع والشراء داخل اسوار الحراج ومنع إمتدادها الى الخارج . وقالت ربة المنزل أم محمد ان سيارات الخدمات كالغاز والتاكسي وغيرها تحجم عن المرور الى هذه المنطقة خاصة خلال ساعات المساء لاغلاق العديد من الطرق والازمة المرورية التي تشهدها المنطقة.

وقال أحد تجار الحراج ان امانة عمان اربكت العمل في الحراج خلال السنوات الخمس الماضية بقراراتها غير المدروسة المتعلقة ، متهما الامانة ودائرة السير بالتقصير من خلال التغاضي والسماح لاصحاب المركبات الخاصة الذين يقومون بإصطفاف مركباتهم خارج أسوار موقع الحراج أو البائعين غير المرخصين الذين يقومون بعمليات البيع والشراء مما يضر بالمهنة واصحابها .وبين أن الموقع الجديد لاتتوافر فيه شروط النجاح و الحوافز ولن يحل المشكلة وربما يتسبب في بعثرة الحراج الى حراجات صغيرة في مختلف مناطق العاصمة . ويوقع الضرر باصحاب المكاتب الذي يبلغ عددهم 150 مكتباً يعتاش منها مايقارب أسرة 3000 شخص . وقال تاجر اخر أنه لاحاجة لنقل الحراج الى اي موقع آخر ، مطالبا أمانة عمان عمان بتجديد التراخيص لأصحاب المكاتب وابقاء الموقع بمكانه، ومخالفة مالكي المركبات التي تقف وتعرض مركباتهم للبيع خارج اسوار الحراج.

وزاد أن الازمة والارباك المروري يتضح جلياً في أيام الجمع حيث تتجمع سيارات المواطنين بالعشرات خارج أسوار الحراج، مبيناً أنها سيارات تعود لمواطنين وليس لتجار الحراج الملتزمين بتوزيع سياراتهم داخل الساحات المخصصة لهم، مضيفاً أن ما يصدر من شكاوى من المواطنين القاطنين بالقرب من موقع الحراج ناتج عن تجمعات المركبات الخصوصية يوم الجمعة. وساعات المساء. وأكد سائق التكسي ابو أنس أن منطقة حراج الاردن اصبحت نقطة مرورية سوداء لاصحاب التكاسي تجعلهم يمتنعون عن التوصيل اليها ، موضحاً انه حينما يضطر الى ذلك يسلك طرقا ضيقة تتناثر فيها مركبات المواطنين المعروضة للبيع على جنبات تلك الطرق، مما قد يسبب حوادث سير أو إحتكاكات بمركبات أخرى نتيجة الإصطفافات العشوائية، الامر الذي جعله يبتعد عن توصيل طلبات قريبة من موقع حراج الأردن تلافياً للحوادث أو إغلاقات في الشوارع.

بدوره ، اكد مدير دائرة المشاريع الخاصة في امانة عمان المهندس بشار حدادين ان الأمانة تعمل على اعداد التصاميم الاولية للمرحلة الاولى من مشروع حراج الاردن في موقعه الجديد شرقي مدينة عمان والذي تبلغ مساحته 125 دونما.

، مشيرا الى انه من المتوقع ان يتم طرح العطاء الخاص بالمرحلة الاولى قبل نهاية العام الجاري.وتشمل المرحلة الاولى من مشروع الحراج والذي سيفي باحتياجات العاصمة لـ 10 سنوات مقبلة حسب المهندس حدادين على مواقع لبيع وعرض السيارات واماكن فحص فضلا عن مكاتب لشركات التأمين والبنوك كما ويتم دراسة اضافة قسم خاص لترخيص المركبات وغيرها من الخدمات ذات الصلة ، فيما تشمل المرحلة الثانية اعمال توسعة للموقع لاحتضان المزيد من الفعاليات التجارية والخدمات المساندة ، مبينا ان الموقع الجديد مخدوم بشبكة جيدة من الطرق الا أنها بحاجة الى توسعة وبعض الأعمال لتهيئتها بشكل أفضل

وأكد المهندس حدادين ان سبب تأخر عملية نقل حراج الاردن هو عدم توفر البدائل المناسبة والمواقع الملائمة والمخدومة بشكل جيد في السابق ، مشيرا الى

الموقع الجديد المملوك للأمانة والذي وقع الاختيار عليه جاء بعد دراسة اثره من كافة الجوانب من قبل دوائر الأمانة المعنية . الراي– سرى الضمور

 

 

الكلمات المفتاحية: المدينة الرياضية- حراج الاردن