فلسطين دعا الفصائل الفلسطينية لوضع خارطة طريق وطنية تنهي حالة التفر

حازم قاسم لـ “عين نيوز”: قرار تعطيل الانتخابات يمثل انقلاباً على مسار الشراكة والتوافقات الوطنية

صرّح الناطق الاعلامي باسم حركة حماس حازم قاسم لـ “عين نيوز” بأن : قرار تعطيل الانتخابات يمثل انقلاباً على مسار الشراكة والتوافقات الوطنية.

وأضاف قاسم :قاطعت حركة حماس اجتماع الرئيس عباس بالفصائل ، لأنها كانت تعلم مسبقاً أن حركة فتح والسلطة ذاهبة إلى تعطيل الانتخابات، لحسابات أخرى لا علاقة لها بموضوع القدس”.

وتابع: “أوضحنا أمس لقيادة حركة فتح خلال اتصال رسمي، أننا جاهزون للمشاركة في اجتماع الفصائل، إذا كان مخصصاً لمناقشة سبل وآليات فرض الانتخابات في القدس رغماً عن الاحتلال، وهو الأمر الذي لم نتلق جواباً عنه.

وافاد قاسم : قرار مقاطعة الاجتماع جاء احتراما لشعبنا الفلسطيني الصامد الذي  سجل للانتخابات بغالبيته العظمى وبشكل لا مثيل له وغير مسبوق، وكذلك احتراماً لآلاف المرشحين والمرشحات من أبناء شعبنا التواقين لممارسة حقوقهم السياسية وتمثيل شعبهم والدفاع عنه، وكي لا تكون مشاركتنا غطاءً لهذا التلاعب في استحقاق وطني انتظره شعبنا طويلا”.

وأكد قاسم بأن حركة حماس ستبقى الدرع الحامي للشعب الفلسطيني وأن خيار المقاومة خيار استراتيجي وستبقى على العهد الذي قطعته على نفسها بالذوذ عنهم وتبني حقوقهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية .

يذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرر مساء امس الخميس ، تأجيل الانتخابات التشريعية، “

إلى حين ضمان سماح السلطات الإسرائيلية مشاركة مدينة القدس المحتلة”، وفق قوله.

وقال عباس في ختام اجتماع القيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة، بمدينة رام الله في الضفة الغربية، إن القرار “يأتي بعد فشل كافة الجهود الدولية بإقناع إسرائيل بمشاركة القدس في الانتخابات“.

ووفق مرسوم رئاسي، كان من المقرر أن تجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) في 22 مايو/ أيار، ورئاسية في 31 يوليو/ تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب

الكلمات المفتاحية: الانتخابات الفلسطينية 2021- الرئيس الفلسطيني محمود عباس- القدس- حازم قاسم- حركة حماس- فلسطين