سيارات

جيت كار سمكة أم مركبة فضائية

عين نيوز– رصد/

بعد سبع سنوات من الابحاث والدراسات الدقيقة نجحت شركة ‘جيت كار’ الألمانية في انتاج مركبة ذات جودة عالية مؤثرة ومحملة بباقة رائعة من التقنيات الحديثة وذلك عندما اطلقت بدعة جريدة في عالم السيارات اسمها جيت كار 205 .

JET CAR 205

بتصميم يجعل منها سيارة فريدة غريبة تثير فضول كل من يراها
وحتي تتميز ‘جيت كار’ قامت شركتها بإضفاء ثلاثة عناصر اساسية عليها كي تكون جديدة بهذا التميز. أول هذه العناصر الامكانيات الراقية للمحرك ثم الوزن الخفيف واخيرا الايروديناميكية وعن المحرك تستمد تلك المركبة الصغيرة قوتها من محرك صغير يتكون من ثلاث اسطوانات ديزل سعته هي بالكاد 800 سم3 وينتج قوة تبلغ 41 حصانا عند 4200 دورة محرك في الدقيقة وعزما يبلغ 100 نيوتن لكل متر عند 1500 ­ 2800 دورة محرك في الدقيقة وهو متصل بناقل حركة كهربائي من ست سرعات .

ورغم صغر حجم المحرك الا ان اداءه فائق ويرجع ذلك إلي عاملين رئيسيين هما الوزن الخفيف والتقنية الراقية فالوزن يبلغ 660 كحجم فقط ومن خلال ذلك الوزن سجلت السيارة 160 كم/س كسرعة قصوي هذا بالاضافة إلي انه محرك اقتصادي يستهلك 2 لتر ونصف لكل 100كم
يعد تصميم

JETCAR 2.5
اكثر ما يميزها فقد تم بناؤها علي قاعدة عجلات من 2.60 متر وهي قاعدة طويلة وتضم السيارة مقعدين يجلس الركاب فيها تباعا ويصل طولها إلي 4 اربعة امتار وعرضها 1.49م .

كما يبلغ ارتفاعها 1.35 متر والسيارة عبارة عن مزيج غريب بين تلك الابعاد حيث تبدو في الجانبين كوحدة واحدة وهي أقرب إلي شكل السمكة ولكن عند النظر اليها من الامام تجدها كوحدتين فمقدمة السيارة مع الجسد تبدو كوحدة مستقلة عن الكابينة التي تحمل الشكل الدائري الامر الذي يجعلها اشبه بالمركبات الفضائية .

الا ان هذا المركبة تؤكد مبدأ الاستقلالية لكل من الراكبين وبالاخص للسائق حيث تحيط به كل عناصر التحكم التي تم ترتيبها بعناية لتوفير المزيد من الراحة اثناء القيادة