أخبار الأردن

جودة : الاردن ماض بعملية الاصلاحات الشاملة

عين نيوز- بترا

اكد وزير الخارجية ناصر جودة ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ماض في تنفيذ الاصلاحات الشاملة في مختلف الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وعرض خلال مشاركته في اجتماع مجموعة البلدان الثمانية (شراكة دوفيل) الذي انعقد في نيويورك امس الثلاثاء على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة وشارك فيه وزراء خارجية الدول الثماني ودول مجلس التعاون الخليجي والاردن ومصر وليبيا والمغرب وتونس وامين عام الامم المتحدة بان كي مون، لمسيرة الاصلاح التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني منذ تسلمه سلطاته الدستورية عام 1999.

وقال على صعيد الإصلاحات السياسية ان البرلمان الاردني يقوم حاليا بسن وتشريع مجموعة من التعديلات الدستورية الشاملة التي اقترحتها اللجنة الملكية لمراجعة الدستور ومن المتوقع أن يتم سن هذه التعديلات في غضون الأسبوعين المقبلين،مشيرا الى ان اللجنة الملكية لمراجعة الدستور تم تعيينها من قبل جلالة الملك ليس فقط لإلغاء التعديلات التي أدخلت على الدستور الأردني التي وقعت بين عامي 1954-1984 ولكن أيضا لإعادة النظر في جميع احكام الدستور الاخرى واقتراح التعديلات عليه لتكون مناسبة لحاضر ومستقبل الأردن ، بما يلبي طموحات جميع الأردنيين للتمثيل بشكل أكثر فعالية وحيوية والمشاركة في صنع القرار.

وقال ان التعديلات الدستورية المقترحة تهدف إلى ترسيخ المبدأ الدستوري للفصل والتوازن بين صلاحيات السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية ،مبينا ان التعديلات المقترحة تنص كذلك على إنشاء محكمة دستورية مهمتها ضمان توافق التشريعات مع أحكام الدستور ، فضلا عن تقديم تفسيرات رسمية وملزمة للأحكام الدستورية.

واكد اهمية التعديلات الدستورية المقترحة فيما يخص التركيز على القطاع الشبابي واعطاء فرصة اكبر للشباب للمشاركة في الحياة السياسية حيث ان التعديلات المقترحة تنص على تخفيض سن الاهلية للمرشحين لمجلس النواب في البرلمان.

وعرض جودة لمخرجات لجنة الحوار الوطني التي عهد اليها صياغة قانون انتخاب عصري وحديث ووضع تشريعات تشجع انشاء الاحزاب السياسية وغيرها من المقترحات ،مبينا ان هذه اللجنة قدمت توصياتها خلال مهلة ثلاثة اشهر منحها لها جلالة الملك وستعرض على مجلس النواب في دورته العادية المقبلة.

واشار الى ان قانون الاجتماعات العامة تم تعديله بحيث لا يتم الحصول على اذن مسبق لاقامة اي اجتماع او مسيرة او غيرها كما تم تشريع قانون لانشاء نقابة للمعلمين وان الانتخابات البلدية سوف يتم اجراؤها قريبا.

وقال “اننا في الاردن وبتوجيهات جلالة الملك قرنا الاقوال بالافعال واتخذنا اجراءات سريعة وحازمة لتحقيق الاصلاحات الشاملة”.

واشار الى ان الإصلاحات الاقتصادية الناجحة لدينا تحظى بالاعتراف والتقدير في جميع أنحاء العالم،مؤكدا اننا مصممون تحت قيادة جلالة الملك ، وفي سياق رؤيته الشاملة على المضي قدما في جدول أعمال إصلاحات شاملة وتحقيق العوائد الايجابية على الوطن والمواطن طبقا لرؤية جلالته.

واكد اهمية شراكة دوفيل في مساعدة الاردن وتمكينه من المضي قدما بتنفيذ هذه الاصلاحات لاسيما في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة،لافتا الى ان 96 بالمئة من طاقة الاردن يتم استيرادها من الخارج.

وفي مؤتمر صحافي عقب الاجتماع اكد جودة أن اعتبار المملكة من الدول ذات الاولوية ضمن مبادرة “شراكة دوفيل” لدول مجموعة الثماني يأتي في ضوء جهود الإصلاح السياسي والاقتصادي التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني”.

الكلمات المفتاحية: اقتصادية- الاردن- الاصلاحات الشاملة- السيسية- جودة- ناصر جودة