أخبار شركات

جلسة حوارية تبحث سبل رفع كفاءة العاملين في القطاع الصحي في “الأردنية”

– نظمت كلية الطب في الجامعة الأردنية بالتعاون مع البرنامج الوطني لربط الصناعة بالأكاديميا “دكتور لكل مصنع” والمجلس الصحي العالي في الأردن وفريق أبحاث السياسات الصحية في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي / فرع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جلسة حوارية مع الباحثين في الكليات الصحية وصانعي السياسات في القطاع الصحي في الأردن.

 

وجاءت الجلسة بحسب الأمين العام للمجلس الصحي العالي في الأردن الدكتور محمد رسول الطراونة لتجسير التعاون بين منتجي البنية الصحية وصانعي السياسة الوطنية؛ ما يسهم على حد تعبيره في تطوير النظام الصحي الأردني في كافة الجوانب ومختلف المجالات.

 

وأكد أستاذ السياسات الصحية في كلية محمد بن راشد “إيمانويل أزاد مونيصار” أن   نتائج هذه الجلسة ستُقدَّم إلى منظمة الصحة العالمية التي تعكف على تقديم الدعم في هذا المجال بالتعاون مع مركز “المعرفة لصنع السياسة” المُوطَّن في كلية العلوم الصحية في الجامعة الأمريكية في بيروت، مثنيا على جهود جميع القائمين على إنجاح الجلسة الحوارية والمشاركين فيها من مختلف المؤسسات.

 

بدوره قال عميد كلية الطب الدكتور إسلام مساد إن الهدف من اللقاء الحواري الذي ضم نخبة من كبار المسؤولين في القطاع الصحي تحديد احتياجات المؤسسات الصحية في المملكة من جهة وتحديد الأولويات الوطنية التي تحتاج إلى رفع كفاءة الباحثين من جهة أخرى.

 

ولفتت منفذة الجلسة وعضو فريق خبراء تطوير التعليم العالي المنبثق عن برنامج ايراسموس بلس لدى إدارتها للجلسة الحوارية الدكتورة رائدة القطب الانتباه إلى ضرورة عقد مثل هذه الورشات التي ترفع كفاءة العاملين في القطاع الصحي في مجال إجراء الأبحاث الصحية للوصول إلى استخدام نتائج تلك الأبحاث في إعداد الممارسات العملية وصنع السياسات الصحية المبنية على الدليل العلمي.

 

من جهته عبّر مدير برنامج “دكتور لكل مصنع” الدكتور يوسف العبداللات عن أمله بأن تسهم الورشة في بناء المعرفة العلمية المتعلقة بالنظام الصحي في الأردن وتحديد عملية ربطها بصنع السياسات والممارسات الصحية المبنية على الدليل العلمي الهادف إلى تحسين جودة المخرجات الصحية، منوها بأن انعقاد الجلسة جاء على هامش فعاليات المؤتمر السنوي السادس لأكاديمية الأعمال الدولية المنوي إطلاقه صباح يوم غد في حرم الجامعة الأردنية.

 

حضر الجلسة الحوارية عددٌ من ممثلي المؤسسات الصحية المعنية من مختلف القطاعات بما فيها وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية والقطاع الخاص، بالإضافة إلى ممثلين عن منظمة الصحة العالمية، ومجموعة من الباحثين والأكاديميين في الجامعة الأردنية من كليات الطب والتمريض وعلوم التأهيل والصيدلة