أخبار الأردن

جرش: تشكيل فرق ميدانية لمتابعة الأمور الطارئة

عين نيوز-

أكد محافظ جرش، مأمون اللوزي، على أهمية التكامل في العمل بين كافة الأجهزة الرسمية في المحافظة وتسخير كافة الإمكانات المتاحة لمواجهة احتمالات الظروف الجوية الطارئة في موسم الشتاء .

وبين اللوزي، اليوم الأحد، أنه وبإيعاز من رئيس الوزراء ووزير الداخلية تم توجيه الدوائر التنفيذية والبلديات في المحافظة إلى العمل على تحديث غرف العمليات بحيث تشتمل على كافة المعلومات المسحية للمناطق التي تشكل خطرا في مجاري السيول والوديان والمواطنين القاطنين بالقرب منها، اضافة الى الكوادر والقوى البشرية وقنوات التواصل معها والتعريف بها لدى المواطنين والإبقاء على الآليات التي تعمل في الظروف الجوية الاستثنائية جاهزة، وإجراء الصيانة لها بحيث تكون قادرة على التعامل مع أي ظرف طارئ.

وأشار اللوزي الى انه تم منذ بداية موسم الشتاء تشكيل لجان مسح ميداني برئاسة الحكام الاداريين في المحافظة للقيام بالكشف الحسي على مجاري السيول والاودية ورصدها وعمل تقارير منظمة لما يتطلبه واقعها من اجراءات للقيام بها والعمل على ازالة أي عوائق قد تعترض مجاري السيول فيها.

ولفت الى تقسيم المحافظة الى ست مناطق جغرافية توزعت على بلديات المحافظة الخمس: جرش، المعراض، النسيم، برما وباب عمان، اضافة الى تشكيل لجنة تعنى بأوضاع مخيمي سوف وجرش، بهدف تسريع العمل والانجاز في الظروف الجوية غير العادية وعمل تقارير ميدانية عن كل منطقة ورصد احتياجاتها ليصار الى التعامل معها اولا بأول وحسب الحاجة.

وأكد المحافظ ديمومة عمل غرف العمليات الفرعية والتواصل مباشرة مع غرفة العمليات الرئيسة في المحافظة للوقوف على أي مستجدات والتعامل معها من خلال توجيه الطاقات والامكانات لأي موقع كعوامل إسناد لما هو متوفر من حيث المبدأ في الموقع نفسه.

ووجه اللوزي الى ضرورة قيام كل منطقة وضمن الاختصاص بإجراءات الكشف الميداني على مجاري السيول والوديان وعبارات تصريف المياه والجسور ومناهل تصريف مياه الأمطار، والتأكد من صلاحية وجاهزية الآليات للتعامل معها خلال الظروف الجوية الطارئة التي قد تنجم عن الأحوال الجوية، وإعداد تقارير خطية مفصلة لتلافي كافة السلبيات التي قد تتسبب بحدوث انجرافات او فيضانات أو سيول أو أي خطر قد يهدد حياة المواطنين وممتلكاتهم.

واضاف: انه تم تشكيل لجان برئاسة حاكم اداري وعضوية كل من مديريات الدفاع المدني والأشغال العامة والشرطة والبلديات والمياه والزراعة للكشف على اماكن اقامة المواطنين الذين يقطنون قرب مجاري السيول والوديان والاماكن الخطرة والطرق الحيوية التي تتعرض لتساقط الثلوج أو يمكن ان ترتفع فيها مناسيب المياه، اضافة الى عمل كشف حسي ميداني على عبارات تصريف المياه والوديان في مناطق الجريان وإعداد تقارير خاصة بها ليكون بمثابة دليل ومرجع للاستفادة منه خلال الظروف الطارئة التي قد تحدث في كل عام، وتثبيت عناوين هذه المناطق للوصول إليها بأقصى سرعة حفاظا على السلامة العامة وسلامة المواطنين في المحافظة، مع ضرورة إرشاد المواطنين القاطنين قرب الاودية ومجاري السيول لمتابعة الإعلانات الصادرة عن الارصاد الجوية وسرعة الاستجابة في حال تطلب الامر إخلاء مواقعهم الى مناطق آمنة.

واشار اللوزي الى قرار إغلاق شارعين في مدينة جرش الأول طريق جرش الجبارات قرب استراحة ارتيمس والثاني الشارع المحاذي لمدينة الألعاب بجانب قوس النصر وإيقاف مقاول المشروع عن العمل، موضحا ان إغلاق الشارعين جاء بناء على تقارير من لجنة الصحة والسلامة العامة إضافة إلى الكشف الحسي الذي يثبت مخاطرهما على السلامة العامة.

واوضح ان لجنة السلامة العامة بمحافظة جرش اخلت عددا من المواطنين الذين يقطنون في الخيم والبراكيات قرب الاودية ومجاري السيول وتم نقلهم الى مواقع آمنة تحسبا لمداهمة مياه الأمطار والسيول لمنازلهم، داعيا المواطنين في كافة مناطق محافظة جرش الى توخي الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الاودية والسيول، ومتابعة النشرات الجوية، واتباع النصائح والتعليمات الصادرة عن مديرية الدفاع المدني بشأن التعامل مع الحالة الجوية والظروف الطارئة التي قد تشهدها المملكة حفاظا على سلامتهم وسلامة ابنائهم وممتلكاتهم.

الكلمات المفتاحية: أخبار الأردن- أخبار الأردن اليوم- أخبار جرش- أخبار محافظة جرش- الأردن عين نيوز- الأمطار