غير مصنف

توقع خلافات حادة في الأحزاب بسبب المشهد السوري بعد تسلم البعث التقدمي للرئاسة

عين نيوز – خاص /

يتسلم حزب البعث التقدمي رئاسة لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة اعتبارا من مطلع شهر يوليو  وحتى نهاية أيلول.

ومن المتوقع ان تشهد الدورة الجديدة للجنة احتدام للخلاف بين حزب جبهة العمل الاسلامي وحزب البعث بشان الاوضاع التي تشهدها سوريا، خاصة وان حزب البعث التقدمي يتقاطع مع حزب البعث السوري الحاكم.

وكان الخلاف بين الحزبين قد بدا واضحا في معرض “سوريا دماء تنزف” الذي اقيم في مجمع النقابات المهنية مؤخرا.

ومن جهة اخرى أنهت لجنة التنسيق الحزبي دورتها الحالية التي امتدت ثلاثة اشهر ( نيسان, أيار, حزيران 2011 ) في الاجتماع الذي عقدته مساء الاثنين بحضور جميع الأحزاب الأعضاء في مقر حشد. و أقرت اللجنة عقد مؤتمر صحفي ظهر غد, على أساس ما ورد في التقرير المقدم حول مجمل أعمال اللجنة. والمذكرة التي قدمت في الأسبوع الماضي والتي تتضمن رأي لجنة التنسيق في مخرجات الحوار الوطني ( قانون الأحزاب والانتخابات النيابية ).

كما أجرت الأحزاب تقييماً عاماً لمجمل أنشطتها وفعالياتها خلال الدورة المشار إليها.

الكلمات المفتاحية: الاحزاب- البعث التقمي- امتحان الدورة الصيفية- حزب جبهة العمل الاسلامي- سوريا- لجنة التنسيق العليا