اقتصاد

توترات الخليج تدفع أسعار النفط لتحقيق أكبر مكسب أسبوعي في أشهر

تتجه أسعار النفط لتسجيل قفزة بنسبة تزيد عن سبعة بالمئة هذا الأسبوع، وهو أكبر ارتفاع أسبوعي في أشهر، في الوقت الذي شهدت فيه التعاملات المبكرة اليوم الجمعة مواصلة الخام لمكاسبه بفعل توترات جديدة في الشرق الأوسط بعد تضرر منشأتين نفطيتين بالسعودية في هجوم مطلع الأسبوع الماضي.

وشن التحالف الذي تقوده السعودية عملية عسكرية شمال مدينة الحديدة الساحلية اليمنية، في الوقت الذي تعمل فيه الولايات المتحدة مع دول في الشرق الأوسط وأوروبا لتأسيس تحالف للتصدي للتهديدات الإيرانية بعد الهجوم السعودي.

ويتجه خام برنت إلى الارتفاع بنحو 7.7 بالمئة هذا الأسبوع وهو أكبر صعود أسبوعي منذ يناير كانون الثاني.

وبلغ عقد أقرب استحقاق لخام برنت في نوفمبر تشرين الثاني 64.75 دولار للبرميل مرتفعا 35 سنتا.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 51 سنتا إلى 58.64 دولار للبرميل، وتتجه صوب الارتفاع 7.1 بالمئة في الأسبوع وهو أكبر ارتفاع أسبوعي منذ يونيو حزيران.

وانخفض إنتاج السعودية بنحو النصف بعد هجوم يوم السبت 14 سبتمبر أيلول، والذي عطل منشأة كبيرة لمعالجة النفط. وتعهد وزير الطاقة السعودي باستعادة فاقد الإنتاج بحلول نهاية الشهر الجاري، والوصول بالطاقة الإنتاجية إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وتتهم الولايات المتحدة والسعودية إيران بالمسؤولية عن الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين. وتنفي طهران تورطها. (رويترز)

الكلمات المفتاحية: النفط