غير مصنف

توالي الإنسحابات من نقابة المحامين: طبيشات بعد الخصاونة

عين نيوز- خاص/

توالت الانسحابات من الترشح لمركز نقيب المحامين بانسحاب نقيب المحامين ووزير الدولة للشؤون البرلمانية أحمد طبيشات بعد أن انسحب المحامي زياد الخصاونة واللذان كانا اخر المرشحين في اليوم الأخير لفتح باب الترشيح يوم الخميس الماضي.أحمد طبيشات

ومن المتوقع ان تشهد النقابة المزيد من الانسحابات في ظل الاستقطابات والتكتلات والاصطفافات التي تشهدها النقابة.

سمير خرفان عن التيار القومي، وامين الخوالدة عن التيار الاسلامي، ومازن ارشيدات، وفتحي ابونصار عن التجمع النقابي المهني، وزيد العفيف، واكرم جابر، وعبدالهادي الكباريتي، ويوسف ابوقمر، ومحمود المومني.

فيما ترشح 52 محاميا لعضوية مجلس النقابة المكون من عشرة مقاعد في الانتخابات التي ستجري في النصف الاول من شهر ايار المقبل.

ومن المتوقع ان تحتدم المنافسة بين التيار القومي والتيار الاسلامي والتجمع النقابي المهني وتيار المستقلين الذي اوصل طبيشات لمركز النقيب للمرة الاولى في تاريخ النقابة في اخر انتخابات للمحامين.

وكان طبيشات قد تغلب في في الجولة الثانية من الانتخابات الاخيرة على مرشح التيار الاسلامي امين الخوالدة رغم تفوق الخوالدة في الجولة الاولى والتي خرج منها مرشح التيار القومي نقيب المحامين الاسبق حسين مجلي بالاضافة الى مرشح التجمع النقابي المهني فتحي ابونصار.

وكان المستقلون قد تمكنوا من كسر احتكار القوميين والاسلاميين لمركز النقيب منذ تاسيس النقابة، والتي طالما تقاسم التياران مقاعد مجلسها.

ويذكر ان التيار الاسلامي كان قد جدد ترشيح خمسة من ممثليه في مجلس النقابة الحالي لعضوية المجلس للدورة القادمة بالاضافة الى تجديد ترشيح الخوالدة لمركز النقيب، فيما لم يعلن التيار القومي عن قائمة مرشحيه لعضوية المجلس رغم وجود عدد من مرشحي التيار التقليديين من بين المرشحين لعضوية مجلس النقابة.

ولايستبعد مراقبون استمرار مسلسل التغييرات في النقابة التي شهدت في الاونة الاخيرة احتجاجات على مواقف النقابة وبياناتها التضامنية مع المعتصمين في دوار الداخلية واحداث الجمعة قبل الماضية، الامر الذي دفع النقابة لنفي انضمامها أو تأييدها لحركة شباب 24 آذار.

وفسرت تلك الاحتجاجات على انها تأتي في اطار التحضيرات لانتخابات النقابة، فالمحتجون الذين علقوا شعار “لاللملكية الدستورية” على مدخل مجمع النقابات المهنية طالبوا بان لاتكون النقابة تحت سيطرة تيار معين.

 

الكلمات المفتاحية: أحمد طبيشات- توالي الإنسحابات من نقابة المحامين: طبيشات بعد الخصاونة- عين نيوز- نقيب المحامين