أخبار الأردن

تفاصيل المنخفض الجوي.. ومناطق تساقط الثلوج

قال موقع “طقس العرب” إن المملكة تتأثر الاثنين والثلاثاء بمُنخفض جوي مُصنف بأنه من الدرجة الثانية وفقاً لمقياس شدة المنخفضات الجوية، وتمتد فترة تأثير هذا المنخفض الجوي من صباح الاثنين وحتى فجر الأربعاء.

ويتميز هذ المنخفض الجوي بأنه مُترافق مع كُتلة هوائية شديدة البرودة وقُطبية المنشأ تندفع إلى المنطقة وتحديداً منطقة بادية الشام، ويترافق تأثير هذا المنخفض الجوي بهطول الأمطار والثلوج وانخفاض درجات الحرارة بشكل لافت.

تفاصيل الحالة الجوية:

* ثلوج مُتقطعة فوق 1000متر صباح الثلاثاء قد تمتد أحياناً دون ذلك

تُشير أحدث القراءات الجوية المُحللة لدى “طقس العرب”، إلى أن البرودة القطبية ستكون مُتوغلة بشكل كاف صباح يوم الثلاثاء داخل المملكة لإحداث تساقطات ثلجية مُتقطعة وعلى فترات فوق المناطق التي يزيد ارتفاعها عن 1000 متر عن سطح البحر رُبما تتراكم بشكل محدود في هذه المناطق كما ولا يُستبعد أمتداد بعض الزخات الثلجية على فترات إلى ما دون ذلك الارتفاع مما يعني أن أجزاء مُختلفة من العاصمة مُرشحة أن ترى تساقطات ثلجية صبيحة الثلاثاء إلا أن فرصة التراكم بها ضعيفة و إن حدث تراكم فسيكون محدود.

وتقتصر فرص التراكم الثلجي في المملكة ابتداءً من المُرتفعات الجبلية العالية التي تزيد ارتفاعها عن 1000متر عن سطح البحر، ويتفاوت مقدار تراكم الثلوج بحسب الارتفاع عن سطح البحر بالاضافة إلى استمرارية الهطل الثلجي بالإضافة إلى مناطق البادية الشرقية وذلك مع ساعات ليل الثلاثاء.

زخات ثلجية في العاصمة

ولا يُستبعد مع ساعات صباح وظهر الثلاثاء أن تشهد مناطق العاصمة تساقطات ثلجية مُتقطعة سيما فوق الأحياء المُرتفعة الغربية، ورُبما تسقط زخات ثلجية ممزوجة بالأمطار على كامل العاصمة و تكون فرصة تراكم الثلوج ضعيفة نسبياً ويكون محدود وغير مُعيق إن حدث، في حين من المُمكن أن تتراكم الثلوج بشكل قليل فوق الأحياء التي ترتفع أكثر من 1000متر عن سطح البحر و لكن بشكل غير مُعيق تماماً للحياة أو المسير على الطُرقات، إنما قد يؤدي إلى حدوث بعض الارباكات. والأحياء المُرشح أن يتساقط الثلج و يتراكم عليها بشكل قليل داخل العاصمة هي تلاع العلي، صويلح، أعالي دابوق، الجبيهة، أعالى الجامعة الأردنية وضاحية الرشيد، أعالي خلدا والرابية.

الأفضلية للجنوب

ونتيجة لتوزيعات الضغط الجوي وحركة الغيوم الرياح غداً، فإن مسار السحب المُحملة بالأمطار والثلوج سيكون مُتوجهاً نحو المناطق الجنوبية من المملكة بصورة أكبر مما عليه الحال في باقي المناطق، مما يعني بمشيئة الله هطول الأمطار في مناطق واسعة من جنوب المملكة، في حين تتساقط الثلوج فوق المُرتفعات الجبلية العالية الجنوبية (جبال الشراه) وتتراكم أيضاً بشكل يُعيق أحياناً المسير على الطُرقات.

ويبدأ تساقط الثلوج فوق المُرتفعات الجبلية العالية التي يزيد ارتفاعها عن 1000متر في حين تتراكم كلما زاد الارتفاع وتشمل الثلوج أعالي محافظة الكرك (المزار الجنوبي)، مُرتفعات الطفيلة وسيما (الرشادية والقادسية)، لواء الشوبك، الطيبة، جبل مبرك، رأس النقب، الهيشة والمناطق المحطية من قرى النعيمات.

الثلوج تزور البادية الشرقية

ونتيجة لمسار وحركة الكُتلة الهوائية القطبية بإتجاه بادية الشام، فإن المناطق الحدودية الأردنية العراقية بالإضافة إلى البادية الشرقية والمناطق التي حول الرويشد مُهيأة لاستقبال زخات ثلجية وتساقطات ثلجية على فترات مع ساعات ليلة الثلاثاء-الأربعاء ورُبما تتراكم في بعض من هذه المناطق الصحراوية بمشيئة الله بما فيها الطريق الدولي الصحراوي مع العراق.

توقع الإنجماد ليلة الثلاثاء/ الأربعاء

وتتحرك الكُتلة الهوائية القطبية سريعاً مُبتعدة عن المملكة مع ساعات مساء الثلاثاء، بحيث تتراجع الفعالية الجوية بشكل واضح في أغلب المناطق، إلا أن درجات الحرارة ستتدنى بشكل كبير في مناطق مختلفة من المملكة مما سيؤدي إلى حدوث الإنجماد في أجزاء واسعة من المملكة. وتبقى المناطق الشرقية الوحيدة ضمن التأثيرات المُباشرة للمنخفض الجوي.

الكلمات المفتاحية: الاردن