أخبار الأردن

تعميم توصيات لجنة تنفيذ أمر الدفاع رقم 21 على المحاكم

قال مصدر قضائي، الاثنين، إن  المجلس القضائي أخذ علما السبت الماضي بما توصلت إليه لجنة تسيير قطاع العدالة في ظل جائحة كورونا التي تضم ممثلين عن المجلس القضائي ووزارة العدل ونقابة المحامين في اجتماعها المنعقد في 17 كانون أول/ ديسمبر الحالي من توصيات توافقية بخصوص إجراءات تنفيذ أمر الدفاع رقم (21) لسنة 2020.

ووجه المجلس تعميم لرؤساء المحاكم والنواب العامين لمراعاة تلك التوصيات اعتبارا من أمس الأحد، حيث خرجت اللجنة بتوصيات تتضمن “أنه يتوجب على الخصم أو وكيله الذي لم يصرح في دعواه أو في جوابه عن عنوان بريده الإلكتروني أو رقم هاتفه المتنقل تزويد المحكمة المختصة إلكترونيا أو قلميا لتلقي التبليغ بواسطته، وتعتمد بيانات المحامي في الدعوى حسب أخر تصريح لدى نقابة المحامين النظاميين وفي حال تعذر الحصول على عنوان البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف المتنقل للمحامي الوكيل في الدعوى, يتم إجراء تبليغه وفقا للإجراءات المقررة في التشريعات النافذة المنصوص عليها في قانون أصول المحاكمات المدنية وقانون محاكم الصلح والتشريعات النافذة”.

وتضمنت الإجراءات أيضا أنه “إذا تخلف الخصم أو الوكيل المُبلغ حسب الحالتين المشار إليهما أعلاه عن الحضور، فتقرر المحكمة السير في إجراءات المحاكمة وفقا للأحكام المقررة في التشريعات النافذة”.

“وفي ذات الوقت  يتم تبليغ الأوراق القضائية والمذكرات والبينات للخصم أو وكيله على عنوان البريد الإلكتروني أو برسالة نصية أو استخدام تطبيق (واتساب) على الهاتف المتنقل المصرح به عند قيد الدعوى أو إيداع الوكالة المحفوظة في قاعدة بيانات نقابة المحامين النظاميين، وفي حال عدم توافرها يتم التبليغ وفقا لأحكام قانون أصول المحاكمات المدنية وقانون محاكم الصلح والقوانين المرعية”، بحسب التوصيات.

ويعتبر كذلك التبليغ وفقا لأحكام البندين السابق الاشارة اليهما منتجا لآثاره القانونية من اليوم التالي لتاريخ التبليغ بالطرق المذكورة.

وتضمن التقرير كيفية تسجيل الدعاوى الجديدة والطلبات والقضايا التنفيذية والطعون يدويا أو إلكترونيا، بإيداعها لدى قلم المحكمة المختصة وأنه للمحامي دفع الرسوم عن الدعاوى الجديدة أو القديمة والطلبات والطعون وأي رسوم أخرى يدويا أو إلكترونيا لدى المحكمة المختصة وأنه لا يجوز استيفاء أي مبالغ إضافية وزيادة عن الرسوم المقررة بموجب أحكام القانون في حال تم دفع الرسوم يدويا.

وتضمنت مخرجات اللجنة أنه تقدم يدويا أو إلكترونيا اللائحة الجوابية ولائحة الرد والبينات وفقا لأحكام المادتين (59) و(59) مكرر من قانون أصول المحاكمات المدنية، والاستدعاءات والطلبات والمذكرات وفقا لأحكام قانون أصول المحاكمات المدنية وقانون محاكم الصلح.

وبحسب المصدر، يعتبر تاريخ الإرسال إلكترونيا أو الإيداع قلميا، هو تاريخ التسجيل أو التقديم لجميع ما ذكر  سابقا، وتسري كذلك  الأحكام المتعلقة بالتبليغ والمشار اليها سابقا على إجراءات التبليغ في الدعاوى الجزائية، كما أنه ولمحاكم الاستئناف إصدار قرارات إعدادية أو تمهيدية في غياب الخصوم، على أن يتم تبليغهم تلك القرارات فور صدورها.

وتوصلت التوصيات إلى أنه للمحكمة، وبناء على اتفاق الأطراف أو وكلائهم الخطي؛ استخدام تقنيات الاتصال المرئي والمسموع الموثق إلكترونيا في حالات مناقشة  الخبراء وسماع الشهود واستجواب الخصوم. وعلى المحكمة في هذه الحالات، أن تذكر في محضر الجلسة الطريقة التي تم التثبت فيها من هوية المذكورين أعلاه.