منوعات

تعرفن على سر رشاقة نجمات هوليوود “صور “

شيريل كول
يتساءل الكثيرون عن سر رشاقة المشاهير وكيف يحافظون على لياقتهم البدنية ومظهرهم الجذاب ، وفيما يقول البعض إن الفضل يعود إلى التنويم المغناطيس ، والبعض الآخر إلى الرقص وممارسة تمارين بشكل منتظم ، إلا أن الأغلبية تعمل كثيرا للحفاظ على هذا المظهر الجذاب دون كسل، فالمظهر الجميل جزء لا يتجزأ من شعبيتهم.
المغنية البريطانية شيريل كول تحافظ على رشاقتها بارتيادها ناديا رياضيا كلما سنحت لها ظروف العمل ، وممارسة المشي عبر جهاز السير لمدة 30 دقيقة ، ثم تدريبات رياضية مجهدة لمدة ساعة ، ويعد النظام الذي تتبعه رائعا لحرق الدهون وتحسين صحة العضلات في الوقت ذاته.
وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” أن الشائعات تشير إلى أنها استخدمت دراجة “هايبوكس” في وقت مبكر من مشوارها الفني، لكن إذا كانت هذه الدراجة ليست في متناول الجميع ، فإن برنامج “ريلاكس” الرياضي الذي يعتمد بصورة أساسية على ركوب الدراجات الرياضية الثابتة ويسهم في التخلص من الدهون المتراكمة بمنطقة البطن، يمنح نفس المستوى من النتائج الإيجابية.
لكن من لا يميل إلى التمارين الرياضية القاسية والمنتظمة فإن هناك هوايات يمكن أن تفي بالغرض ، ومنها الرقص. فشيريل كول نفسها مارست الرقص لساعات طويلة يوميا في بداية مشوارها ، ولا تزال ، بحكم عملها ، فهو يحقق نتائج جيدة من دون أن يلحق أضرارا بالجسم ، كما تقول. أما بالنسبة لنظامها الغذائي ، فقد اعترفت بأنها تحب أن تأكل بحرية خلال يوم واحد في الأسبوع.
مادونا البالغة من العمر 51 عاما ، تتبع نظاما صارما من التدريبات الرياضية يتضمن جلسات يومية من اليوجا و”البيلاتيس” وتدريبات تتطلب حمل بعض الأثقال وأنشطة ترمي لتنشيط الأوعية الدموية، مثل الجري وركوب الدراجات.

كاميرون دياز

استبدلت النجمة كاميرون دياز جو كاليفورنيا المشمس بجو بريطانيا البارد ، لكنها لا تزال محافظة على رشاقتها بفضل مضيها في أنشطتها الرياضية على الرغم من برودة الطقس ، لا سيما رياضة التزلج على الأمواج التي تعشقها ويعود لها الفضل في قوامها الممشوق ، فعلميا يحسن التزلج على الأمواج مستوى صحة وقوة العضلات ويقوي الساقين ، علاوة على أنه يضمن قدرا أكبر من المتعة والاستفادة التي يحظى بها ممارس تدريبات رياضية أخرى لمختلف أعضاء الجسم.
أما النجمة ريس ويذرسبون فتجمع ما بين نظام واضح للتدريبات الرياضية، من الواضح أنه يتميز بفعالية كبيرة ، بجانب بعض العادات غير الصارمة ، فقد ذكرت الممثلة الحائزة على جائزة “أوسكار” أنها تمارس التدريبات الرياضية يوميا، وتتضمن الجري لمدة ساعة، بجانب تخصيصها بعض الوقت للسير باتجاه الخلف للحفاظ على عضلات جسدها، ويمكن لأي شخص تجريب هذا الأمر.
في المقابل ، لا تتبع نجمة البوب كايتي بيري نظاما محددا للتدريبات الرياضية ، باستثناء واحد – إنها تعشق القفز. واعترفت بأنها تشعر بالملل داخل صالات الألعاب الرياضية، لكنها تحب النط على الحبل.

جنيفر انستون

جينيفر أنيستون تحرص إلى جانب ممارسة رياضة الجري بصورة منتظمة بهدف التخلص من الوزن الزائد، بالإضافة إلى ممارسة اليوغا لتحسين وضبط قوامها، وأيضا للحفاظ على صفاء الذهن، والتخلص من الشعور بالضغط والتوتر، الأمر الذي تحتاجه أنيستون ويناسب أسلوب حياتها. فحياتها الشخصية تمر دائما باضطرابات.
الممثلة كايتي هولمز، زوجة توم كروز، تعترف بأن الفضل في استعادتها رشاقتها بعد أشهر قليلة على ولادة ابنتها سوري، إلى ممارستها شتى التمارين الرياضية بداخل صالة الألعاب الرياضية المتطورة والمتوفر في بيتها. لكنها أيضا أشارت إلى أن حبها لممارسة الجري (أنهت ماراثون نيويورك عام 2007) ساعدها كثيرا، فهي تجمع ما بين التمارين الخاصة بالقلب وجلسات تدريب خاصة بالوزن وهي وسيلة رائعة لحرق الدهون وتحسين أداء العضلات.
عندما سئلت المغنية البريطانية، ليلي آلن، عما قامت به من أجل إنقاص وزنها، قالت إن التنويم المغناطيسي أعاد برمجة عقلها ليرغب في المزيد من التمارين وتناول كميات أقل من الأطعمة التي تحتوي على دهون. ولا يزال الخبراء يناقشون ما إذا كان اتباع نظام حمية غذائية بالاعتماد على التنويم المغناطيسي يحقق نتائج طيبة أم لا، ولكن من المؤكد أنه نجح مع ليلي آلن.

تخلصي من السيلوليت
الممثلة البريطانية كيت وينسلت

لتفادي آثار السيلوليت غير المحبب للنساء ، وخاصة النجمات ، اللواتي يتغلبن على كل شيء لأنهن الأكثر ظهوراً في الصور الفوتوغرافية في العالم أجمع وهن يقدمن لك عدة طرق للتخلص من السيلوليت

كيم كاترال: الرياضة سلاح سري

تذكر كيم أن انعدام السيلوليت لديها وقياسها النحيف قياس 10-8 يعود الفضل فيها إلى انتظامها ومواظبتها على ممارسة رياضتها المفضلة ، وتعلق على ذلك قائلة : أن الرياضة سلاحها السري.
كما توصي كيم النساء بالتعامل مع السيلوليت والتقدم في العمر كعدو واحد ، وتؤكد أن فلسفتها في هذا الصدد تتلخص في الاسترخاء والتفكير في أنشطة بديلة عندما يتقدم بها العمر.


كيت ونسليت: لا للخبز
بعد أن أنجبت طفلين بدأ السيلوليت بالزحف على جسدي ، ولكن من النساء لم تتعرض لمثل هذه المرحلة ؟ ، وتضيف: قبل أسبوعين من بدء تصوير أي فيلم ابتعد تماماً عن تناول الخبز، والمشروبات الغازية والسكرية، وبهذه الطريقة انجح في مكافحة السيلوليت.

جوينث بالترو: الطعام العضوي


ذكرت جوينت أنه على الرغم من كل التمارين الرياضية التي مارستها للتخلص من السيلوليت فإنه ظل في مكانه منطقة الأفخاذ، يؤرقني ، ولكن عندما تحولت إلى تناول الأطعمة العضوية قدر الامكان وامتنعت تماماً عن تناول الحلوى وتوصلت إلى حل المشكلة.


راشيل هنتر: يوم إجازة من الرجيم

راشيل (37 عاماً)، تحرص على الالتزام بنظامها الغذائي، لكنها تتوقف عنه يوما واحدا في الأسبوع. ومن المؤكد أنها تعاني السيلوليت مثل باقي النساء ، وتقول إن مناطق الضعف لديها تكمن في البطن والأرداف.
لذا فهي تحاول جاهدة كي تستعيد لياقة هذه المناطق من خلال إتباع النظام الغذائي بكل إخلاص طوال الأسبوع ، ثم تتناول كل ما تريد في اليوم السابع ، لكن من دون طيش.

ديمي مور: تناول الطعام دون طهي
يبدو أن ديمي (44 عاما) تسير عكس الزمن، وعكس التقدم في العمر، فهي لا تعاني أبداً من مشكلة السيلوليت على الساقين ، وترجع ديمي هذه الرشاقة إلى نظامها الغذائي الذي لا يحتوي على أطعمة مطهوة إلا بنسبة 25% مما يحافظ على نعومة بشرتها ونضارتها.


جيري هال: الإضاءة هي السبب

تنكر جيري معرفتها بوجود أي سيلولايت وتلقي باللوم دائماً على سوء توزيع الإضاءة ، جيري موديل سابقة تبلغ من العمر 50 عاماً، ولديها أربعة أبناء وتعلق على بعض الصور التي التقطت لها في الإجازة الماضية في جنوب فرنسا والتي ظهرت فيها بوضوح علامات تراجع سيلوليت لا أظن أن لدي أي سيلوليت قد تكون الإضاءة هي السبب.
جينيفر لوبيز: سلاح الجاذبية
في تعليق أدلت به جينيفر حيث قالت أن المرأة الجذابة هي المرأة الراضية عن نفسها التي تشعر بالارتياح عن جسدها مهما احتوى على خلايا السيلوليت.
فهي في النهاية ترتدي ما يبرز مواطن الجمال وتسير واثقة من جمالها في حين قد ترتدي المرأة النحيفة رداء ملتصقاً بجسدها، وتظل قلقة على مظهرها في نظر الآخرين مما يفقدها جاذبيتها.