أخبار الأردن

تشييع الطفل السوري الذي قتل أثناء هروبه للأراضي الأردنية

عين نيوز- رصد/

شارك المئات من المواطنين الأردنيين و النازحين السوريين بعد صلاة الجمعة من المسجد العمري في مدينة الرمثا، بتشييع جثمان الطفل الذي قتل برصاص الجيش السوري أثناء محاولته الفرار وعائلته عبر السياج الحدودي مع الأردن في وقت متأخر من مساء الخميس.

 

وهتف المشاركون بتشييع الطفل بلال اللبابيدي بسقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، مطالبين الدول العربية والإسلامية بالتدخل لحماية أرواح الأطفال والنساء المدنيين في المدن السورية التي تشهد أعمال عنف من أكثر من عام ونصف.

 

وكان الطفل بلال قتل أثناء محاولة عائلته اللجوء إلى الأردن عبر الشيك الحدودي، إثر إصابته بطلقتين في الرقبة والساق، حيث نقلته قوات الجيش الأردني إلى مستشفى الرمثا حيث توفي لاحقا متاثرا بجراحه.

 

فيما لم تتمكن عائلته من الوصول إلى أراضي المملكة، حيث عادوا إلى الجانب السوري من النقطة الحدودية.

 

إلى ذلك، أكد رئيس جمعية الكتاب والسنة زياد حماد أن 1500 لاجئ سوري تمكنوا من دخول البلاد عبر الشيك الحدودي بينهم مصاب تم نقله إلى المستشفى خلال الـ 24 ساعة الماضية

الكلمات المفتاحية: تشييع الطفل السوري الذي قتل أثناء هروبه للأراضي الأردنية