منوعات

تشيكية تلد بعد 117 يوماً من موتها دماغياً

كشف أطباء في تشيكيا تفاصيل جديدة بشأن المرأة التي ولدت رغم موتها دماغياً، إذ أكد الأطباء في المستشفى الجامعي لمدينة برنو أنهم وضعوا المرأة الحامل على جهاز التنفس الصناعي على مدى 117 يوماً لتظل على قيد الحياة من أجل جنينها. وأكدوا خلال مؤتمر صحافي نُقل تلفزيونياً اليوم (الاثنين)، أن هذه المدة غير مسبوقة في هذه الحالات.

وقال الأطباء إنهم أجروا عملية ولادة قيصرية للمرأة في الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل، وإنها أنجبت منتصف أغسطس (آب) الماضي بنتاً اسمها أليسكا، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

وكان وزن الفتاة عند الولادة 2.1 كيلوغرام وطولها 42 سنتيمتراً. وأشار الأطباء إلى أن عملية إبقاء المرأة الحامل على قيد الحياة من أجل جنينها كانت صراعاً صعباً للفريق الطبي وأقارب المرأة.

وأشار طبيب العناية المركزة روبرت غال، إلى أن الأطباء حرّكوا ساقَي الأم لتقليد عملية المشي.

وكانت الأم التي توفيت عن 27 عاماً قد أصيبت بنزف دماغي في الأسبوع الـ16 من الحمل، وبعد الولادة أوقفت الأجهزة التي كانت تُبقي الأم على قيد الحياة.

وقالت ألينا توبياسوفا من قسم الشؤون القانونية في المستشفى الجامعي، إن أهل المرأة دعموا استمرار الحمل، مشيرةً إلى أن الأم كانت ستتخذ القرار نفسه لو كانت في وعيها، وفقاً لما سرده أهلها عن مذهبها في الحياة.

الشرق الاوسط

الكلمات المفتاحية: منوعات