عربي ودولي

ترامب يعترف بفوز بايدن.. ويلوم نظريات المؤامرة في التسبب بخسارته

أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، بفوز منافسه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات، بينما ألقى باللوم في خسارته على سلسلة من نظريات المؤامرة.

وكتب ترامب، في تويتر: “لقد فاز لأن الانتخابات كانت مزورة”، مُعلقا هزيمته على مزاعم بعدم السماح لمراقبي التصويت بالمتابعة، وأن التصويت كان مُجدولا من قبل شركة مملوكة للقطاع الخاص “ذات سمعة سيئة”، حسب وصفه.

كما تحدث عن معدات تصويت “لم تكن مؤهلة حتى لتكساس التي فزت بها بالكثير!” من الأصوات. كما أرجع خسارته إلى “كثير من وسائل الإعلام الكاذبة والصامتة”.

ويشار إلى أنه كان هناك مراقبون للمتابعة مسموح بتواجدهم أثناء عد الأصوات في جميع أنحاء البلاد. ووجد تقصي لشبكة CNN أنه لا يوجد دليل على ما ذكره ترامب، لا سيما حديثه عن مشكلات مرتبطة بأنظمة التصويت، وزعمه أنها تسببت في أخطاء واسعة النطاق في العد.

وذكر ترامب أنه كان هناك “مواطن خلل” ميكانيكية حدثت في ليلة الانتخابات. وكرر حديثه عن “سرقة الأصوات”، مُضيفا: “الانتخابات بالبريد مزحة مقرفة!”

سريعًا، وسم تويتر تغريدات ترامب الأخيرة حول تزوير الانتخابات بعبارة ظهرت أسفلها تقول “هذا الادعاء حول تزوير الانتخابات متنازع عليه”، لافتا إلى ما أكده خبراء بأنه نادرًا ما كان هناك وقائع تزوير، وأنه لم تتوفر أدلة على ذلك.

وسبق أن وسم موقع التدوين المُصغر العديد مع تغريدات ترامب، خاصة بعد يوم التصويت (3 نوفمبر تشرين الثاني)، عندما كرر حديثه عن “تزوير وسرقة الانتخابات”