غير مصنف

تراجع كبير في الطلب على العقارات بعد عزوف المستثمرين

عين نيوز- خاص- باسمة الزيود /

أكد رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان المهندس زهير العمري أن نحو 550 مستثمرا في سوق العقار من أصل 1200 مستثمر، لم يسددوا اشتراكهم السنوي مما يدل على أن هنالك عزوفا عن العمل في هذا المجال .

وأوضح العمري في تصريحاته لـ ( عين نيوز ) ، إن قطاع الإسكان يواجه العديد من التحديات، أبرزها التمويل وارتفاع أسعار الفائدة، إضافة إلى ارتفاع كلف البناء وأثمان الأراضي.

ويحول ارتفاع كلف البناء وأسعار الأراضي في قطاع الإسكان دون خفض أسعار الشقق، بحسب مستثمرين في العقار .

وأوضح المستثمرون لـ ( عين نيوز ) ، أن ارتفاع كلف امتلاك مسكن، بالإضافة إلى تشدد البنوك في منح تسهيلات يزيد من صعوبة امتلاك المواطنين لشقق.

فيما يطالب العمري إلى ضرورة رفع المحفظة العقارية عن 20 % وتحديد نسب منها للإسكان، إضافة قيام الحكومة بمخاطبة البنوك لتخفيض الفائدة أسوة بمبادرة سكن كريم لعيش كريم.

ويؤكد العمري أن أسعار الشقق حافظت على أسعارها مقارنة بالعام الماضي رغم ارتفاع الكلف ، مبينا أنه في حال استمرار ارتفاع أسعار النفط، فإن أسعار الشقق ستشهد ارتفاعا أيضا.

ويشير إلى وجود مخاوف لدى مستثمرين في قطاع العقار من عدم تمديد الحكومة لإعفاءات الشقق السكنية

وحول الإقبال على شراء الشقق، يقول العمري إن الطلب ما يزال محدودا، مؤكدا أن المنافسة بين المستثمرين ليست قوية .

وبحسب العمري تبلغ حاجة المملكة السنوية من الشقق نحو 45 ألف شقة في حين يتم إنتاج نحو 25 ألف شقة سنوية.

فيما يؤكد مستثمر في قطاع الإسكان الدكتور نعمان الهمشري أن ارتفاع أسعار كلف البناء جراء ارتفاع أسعار المحروقات ويشير إلى أن إجراءات الحكومة التي قامت بها أخيرا ساهمت بحفز قطاع الإسكان خصوصا فيما يتعلق بتملك المواطنين أكثر من شقة وتخفيض الضرائب والرسوم.

وحول زيادة رخص البناء بنسبة 6.7 % يقول الهمشري إن زيادة عدد الرخص لا يعكس المعطيات على أرض الواقع كونها رخصا لتنفيذ مشاريع في المستقبل.

الكلمات المفتاحية: اسعار النفط- الإسكان- العقارات- الكلف- باسمة الزيود- عين نيوز