شباب وجامعات

تخفيض نسبة التجسير للجامعات إلى 5%

خفضت السياسة العامة لقبول الطلبة الحاصلين على الشهادة الجامعية المتوسطة في الجامعات الأردنية من خلال التجسير للعام الجامعي (2019/2020) نسبة التجسير إلى الجامعات الرسمية من (10%) إلى (5%) من الطلبة الناجحين في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الشامل) في كل تخصص له نظير في الجامعات (باستثناء تخصصات الطب وطب الأسنان).

واشترطت السياسة أن لا يقل معدلهم في الامتحان (نظام السنتين،ونظام الثلاث سنوات) عن (68%)، باستثناء الطلبة الذين يرغبون في التجسير إلى تخصصات الهندسة والطب البيطري وتخصص الصيدلة حيث يشترط أن لايقل معدلهم عن (70%) وأن يكون فرع الثانوية العامة أو ما يعادلها علمي فقط لتخصص الصيدلة.

وحول قبول الطلبة من ذوي الاعاقة، يقوم مجلس التعليم العالي بتشكيل لجنة من أطباء الاختصاص وعضو من وحدة تنسيق القبول الموحد تكون مهمتها مراجعة التقارير الطبية المقدمة من الطلبة ذوي الاعاقة الراغبين بالاستفادة من القبول ضمن هذه المقاعد عن طريق وحدة تنسيق القبول الموحد وتحديد التقارير المطابقة لشروط التشخيص المعتمدة من المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

يسمح للطلبة الأردنيين حملة شهادة دبلوم كليات المجتمع ممن لم يشملهم نظام الامتحان الشامل، التقدم بطلبات مباشرة للجامعات للتجسير (باستثناء تخصصات الطب وطب الأسنان) على البرنامج الموازي والدولي في الجامعات الأردنية الرسمية والجامعات الخاصة في التخصصات النظيرة، شريطة تقدمهم للامتحان التأهيلي الذي تعقده جامعة البلقاء التطبيقية لغايات التجسير ونجاحهم فيه بمعدل لا يقل عن (68%) باستثناء الطلبة الذين يرغبون التجسير إلى تخصصات الهندسة والطب البيطري وتخصص الصيدلة حيث يشترط أن لايقل معدلهم عن (70%) وأن يكون فرع الثانوية العامة أوما يعادلها علمي فقط لتخصص الصيدلة.

وسمحت السياسية أن يقبل تنافسياً في الجامعات الأردنية الرسمية من الناجحين في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الامتحان الشامل) للأعوام السابقة لعام القبول الحالي ما لا يزيد عن (25%) من العدد المقرر للقبول في العام نفسه على أن لا يقل العدد لأي تخصص عن مقعد واحد.

يسمح للطلبة الناجحين في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الامتحان الشامل) نظام السنتين، ونظام الثلاث سنوات بمعدل لا يقل عن 68%، التقدم بطلب للالتحاق بالجامعات الرسمية ضمن البرنامج الموازي أو الدولي، والجامعات الخاصة مباشرة حسب الطاقة الاستيعابية لكل جامعة.

يشترط على الطلبة الراغبين في التجسير إلى تخصصات الهندسه والطب البيطري وتخصص الصيدلة أن لا يقل معدلهم عن (70%) وأن يكون فرع الثانوية العامة أو ما يعادلها علمي فقط لتخصص الصيدلة عند التقدم بطلب للالتحاق بالجامعات الأردنية.

يقبل من خلال وحدة تنسيق القبول الموحد الطلبة من ذوي الاعاقة الناجحين في امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الامتحان الشامل) نظام السنتين، ونظام الثلاث سنوات بمعدل لا يقل عن 65% في التخصصات المناظرة لتخصصاتهم في لشهادة الجامعية المتوسطة بالجامعات الرسمية ضمن البرنامج (العادي)، وذلك زيادة على العدد المقرر قبوله. كما يمكن قبولهم في الجامعات الخاصة حسب الطاقه الاستيعابيه لكل جامعة.

ويكون التجسير للطلبة الحاصلين على الشهادة الجامعية المتوسطة من خارج المملكة في كل تخصص له نظير في الجامعات الأردنية وفق قوائم التخصصات التي تقر لهذه الغاية، وفي حال عدم وجودالتخصص ضمن قوائم التخصصات، تقوم الجامعة المعنية بتحديد التخصص المناظر وفقاً للمواد الدراسية الواردة في كشوف العلامات.

تقوم الجامعات الأردنية بمعادلة المواد التي درسها الطلبة في مرحلة الدراسة الجامعية المتوسطة من داخل الأردن وخارجه على أن لا يزيد عدد الساعات المعادلة على مانسبته (50%) من الخطة الدراسية المعتمدة لدرجة البكالوريوس.

لا يسمح بالتجسير للطلبة الذين تم قبولهم في كليات المجتمع استثناءً من شرط فرع الثانوية وفقاً لأحكام المادة (8) من السياسة العامة لقبول الطلبة في الكليات الجامعية المتوسطة.

يحدد مجلس التعليم العالي سنوياً الأعداد المقرر قبولها وفقاً لهذه السياسة وذلك في ضوء أعداد الطلبة الناجحين في الامتحان الشامل، والأعداد العامة المقرر قبولها في كل تخصص والت يتم تنسيبها من قبل مجلس الأمناء في كل جامعة.

تلتزم الجامعات بالتجسيرللتخصصات التي تدرس في كليـات المجتمـع الأردنية إلى التخصصات المناظرة لها في الجامعـات الأردنيـة بحسب القوائم التي تعدها جامعة البلقـاء التطبيقية، ويقرها مجلس التعليم العالي.

تقوم وحدة تنسيق القبول الموحد في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتوزيع الطلبة بين الجامعات الرسمية وفقا لمعدلات التنافسية، وحسب الأعداد المقررة للقبول في تلك الجامعات وفق تسلسل رغباتهم.

يكون بدل طلب الالتحاق للقبول في الجامعات الرسمية مبلغ (15) دينارا. ويبت مجلس التعليم العالي في الحالات التي لم يرد فيها نص في هذه السياسة.

الرأي

 

الكلمات المفتاحية: الاردن