عربي ودولي

تحرك قطري لاحتواء الأزمة مع اليمن

عين نيوز –رصد /

الرئيس صالح والشيخ حمد

دخلت الازمة الدبلوماسية بين اليمن وقطر منعطفا جديدا، باستدعاء الحكومة اليمنية سفيرها لدى الدوحة للتشاور، على خلفية التصريحات التي ادلى بها رئيس الوزراء وزير الخارجية، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، قبل أيام في نيويورك، حول المساعي والجهود الخليجية الهادفة الى عقد حوار بين الأطراف اليمنية في الرياض.

صالح وزعماء «الخليجي»

جاء استدعاء السفير اليمني في الدوحة بعد ساعات من اعلان الرئيس علي عبد الله صالح الجمعة رفضه لـ«التدخل القطري في الشأن اليمني الداخلي»، حيث اعقبه اجراء الرئيس اليمني اتصالات هاتفية مع قادة مجلس التعاون الخليجي باستثناء قطر.

وقالت مصادر رسمية يمنية ان صالح جدد، خلال اتصالاته مع قادة دول مجلس التعاون، ترحيبه بالمساعي الحميدة التي يبذلونها لحل الأزمة في إطار الحوار، والوصول إلى نتيجة تحقن الدماء وترضي جميع الأطراف، وتخدم أمن واستقرار اليمن ووحدته ومصلحة أبنائه.

تحرك قطري

وفي تحرك قطري لاحتواء تداعيات الازمة مع صنعاء، تسلّم وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية د. أبوبكر القربي رسالة من رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني. وقالت مصادر يمنية ان الرسالة سلمها سفير، قطر جاسم بن عبد العزيز البوعينين.

توضيحات الخارجية

من جانبه، أكد القربي أن الخلاف الحاصل بين الحزب الحاكم (المؤتمر الشعبي العام)، واحزاب تكتل اللقاء المشترك ليس على انتقال السلطة، ولكن على آلية هذا الانتقال التي تضمن الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره، بحيث لا تؤدي إلى الفوضى وتشطير البلاد.

وجدد القربي، خلال لقائه امس رؤساء البعثات الدبلوماسية والسفراء العرب والأجانب، التأكيد على قرار الرئيس عدم الترشح للانتخابات الرئاسية أو التوريث.

واوضح ان «ما جاء في خطاب الجمعة لم يكن رفضاً للوساطة الخليجية، بل لأن تصريحات الشيخ حمد بن جاسم كانت مفاجئة لليمن»، لأنها أولاً أعطت انطباعا أن الأمر قد حسم، وثانياً أن الأطراف المعنية هي الحكومة اليمنية ودول التعاون وليس الحكومة اليمنية والمعارضة.

إغلاق «الجزيرة»

في سياق آخر، أغلقت السلطات مكتب قناة الجزيرة في صنعاء، وقال مصدر مسؤول ان الاجراء يعود الى «إثارتها للفتنة».

 

الكلمات المفتاحية: ازمة دبلوماسية- استدعاء السفير- الجزيرة- الشيخ حمد- انتقال السلطة- جهود خليجية