تكنولوجيا

تحديد موعد إطلاق هاتف “سامسونغ” القابل للطي

أكدت تقارير صحفية، أن عملاق التكنولوجيا الكورية “سامسونغ” تستعد لإعادة إطلاق هاتفها الذكي “غلاكسي فولد” من جديد للتجربة.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، من المتوقع أن تتم إعادة إطلاق الهاتف الذكي القابل للطي “غلاكسي فولد” يوم 6 سبتمبر / أيلول الجاري، بعد أشهر من بدايته الفاشلة.

ويتوازي تاريخ السادس من سبتمبر مع افتتاح “إيفا” برلين – معرض برلين الصناعي وهو أحد أقدم المعارض الصناعية والتجارية في ألمانيا والعالم- حيث ستكون “سامسونغ” حاضرة.

ونقلت ذا صن عن وسائل إعلام محلية، أن الشركة الكورية مستعدة لطرح هاتفها من جديد للتجربة.

وكشفت “سامسونغ” عن “غلاكسي فلود” في فبراير/شباط، بهدف البدء في بيعه في أبريل / نيسان، ولكن بعد عرض عينة منه على الصحفيين التقنيين ظهرت المشكلة.

فبحسب موقع “Quartz” أظهر الجهاز الجديد مشاكل تتعلق بالشاشة في الاستخدام، حيث عانى عدد من الصحفيين الذين زودوا بهذا الجهاز من مشاكل تتعلق بالشاشة.

ونشر ستيف كوفاكس، المحرر التقني في “CNBC” كيف يعمل الجهاز بشكل سيىء، بعد يوم واحد فقط من استخدامه.
كذلك اشتكى مارك جورمان الذي يكتب في موقع “بلومبرغ” من سوء شاشة الجهاز بعد يوم من استخدامه، وعلق قائلا “الشاشة ماتت”.

بعد ذلك أصدرت شركة سامسونغ، بيانا بشأن المشاكل التي واجهت المراجعين لهاتفها الأول القابل للطي “غالاكسي فولد”.

ووفقا للبيان، قالت سامسونغ،

“إنها تلقت عددا من التقارير عن هاتفها، مشيرة إلى أنها تفحص الوحدات المتضررة، وفقا لموقع “ذا فيرج”.

وطالبت سامسونغ بعدم إزالة الشاشة الواقية العليا عن الهاتف، كون هذا يتسبب في ضرر للشاشة، ومعاناتها من الخدوش.

وأوضحت أن إزالة الطبقة الواقية أو إضافة مواد لاصقة أخرى إلى الشاشة الرئيسية للهاتف تضر بالشاشة، مشيرة إلى أن ستدرج هذه المعلومات بشكل واضح للعملاء.

لذلك تزعم شركة سامسونغ في الإصدار الجديد،

“أنها وضعت الطبقة الواقية في جسم الهاتف لمنع حدوث ذلك”.

هذا وكانت شركة “سامسونغ” قد قالت – في وقت سابق – إن الجهاز قادر على تحمل نحو 200 ألف مرة من حالات الفتح والإغلاق دون حدوث أية مشكلة، أي نحو 300 مرة يوميا على مدى عامين. (وكالات)

الكلمات المفتاحية: منوعات