أخبار الأردن

تجوال الأردن غالوبس تنظم حدثا عالميا في رياضة الفروسية بوادي رم

أعلنت اللجنة المنظمة لتجوال الأردن “غالوبس” عن تنظيم حدث عالمي فريد من نوعه في رياضة الفروسية، وتحديدا في سباق القدرة والتحمل، حيث ستحط تظاهرة “غالوبس” بصحراء وادي رم في الفترة بين 23 إلى 30 تشرين الأول المقبل، بمشاركة 135 فارسا من 15 دولة من مختلف أنحاء العالم.
وقال مدير عام هيئة تنشيط السياحة، الدكتور عبدالرزاق عربيات، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الأحد في عمان، بحضور مؤسس التظاهرة العالمية بديع كبير، والجهات الراعية للحدث وزارة السياحة وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومفوضية البترا وشركة إحياء التراث وشركة زين الأردن للاتصالات وشركة غدير للمياه المعدنية / نستله ووترز الأردن وشركة ألفا، إن الفعاليات الرياضية من شأنها أن تكون عامل تسويق مهم للأردن الذي نجح في استضافة أهم الأحداث الرياضية.
وبين أن هيئة تنشيط السياحة تقوم بحملات تسويق لكل الفعاليات المهمة التي تقام بالأردن وتهدف للترويج للسياحة في المملكة بشكل عام والمثلث الذهبي بشكل خاص.
وأضاف “ندرك أهمية الرياضة بوصفها عاملا رئيسا في استقطاب فئة من السياحة، خاصة هواة رياضة المغامرة التي تقام في الصحراء”.
وأكد أن الهيئة تدرك جيدا اهتمام السائح العربي والأجنبي في هذه الفعاليات لذلك حرصت على تقديم كل الدعم والتعاون لهذه التظاهرة العالمية الخاصة بسباق القدرة والتحمل لإنجاح تجوال الأردن، بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن من الزائرين إلى المنطقة من خلال جميع البرامج المقامة بهدف إحياء التراث الأردني في منطقة المثلث الذهبي من خلال تنوع الفعاليات وأماكنها.
فيما أشار مدير منطقة وادي رم، صالح النعيمات، إلى أن منطقة وادي رم شهدت خلال الفترة الماضية العديد من الفعاليات السياحية والاجتماعية والرياضية في ظل إعلان المثلث الذهبي منطقة خضراء خالية من حالات الإصابة بفيروس كورونا بعد الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تم العمل عليها، مشيدا بتجوال الأردن “غالوبس” والذي سيسهم بتعريف الفرسان العالميين على منطقة المثلث الذهبي من خلال فترة تجوال سيقومون بها على مدار عدة أيام تبدأ من وادي رم وتنتهي في البترا.
فيما بين مدير عام شركة إحياء التراث، مؤيد أبو رمان، أن الشركة تقوم بترويج المملكة من خلال فعاليات ترتبط بشكل مباشر بتراث الأردن وموروثه الشعبي، مشيرا إلى أن سباقات الخيل تعد من أهم الفعاليات التي يتم استثمارها للترويج للسياحة الأردنية.
أما الفارس الأردني أمجد الحمود، فأكد أن فرسان الأردن متحمسون للمشاركة في تجوال الأردن غالوبس الذي يعتبر تظاهرة عالمية، خاصة بوجود عدد كبير من الفرسان الدوليين والمشاهير من مختلف أنحاء العالم والذين سيشاركون فيها.
من جهته، قال مؤسس هذه التظاهرة، بديع كبير، إنّ تجوال الأردن “غالوبس” يمثل دعما لصناعة السياحة في المملكة والتي تعتبر اليوم إحدى أهم الوجهات السياحية في العالم لما يتمتع به الأردن من مناظر وعمق تاريخي تؤمن للسائح المشاهدة والدهشة والاستمتاع والأمن.
وأشار إلى أنّ هناك أكثر من 30 متسابقا من أنحاء العالم ينتظرون الفرصة للمشاركة في تجوال الأردن.
وأضاف التجوال سيكون بمثابة سباق للقدرة والتحمل، حيث يتكون كل فريق من 5 فرسان، سيخوضون 5 مراحل عبر السباق الذي تبلغ مسافته 200 كيلومترا وسط تضاريس صحراوية، فيما سيتم تعقب الفرسان من خلال نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).
وكشف كبير عن عدد من المشاركين والمشاهير في السباق في مقدمتهم أسماء مرموقة مثل :سمو الأميرة جليلة بنت علي، وكاميل سيرف ملكة جمال فرنسا لعام 2015، وإيرنس ميتينير ملكة جمال الكون لعام 2016، والفارسة البلجيكية إيملين بارمنتييه وهي فارسة بترت ساقاها بعد حادث سيارة، لكنها عادت إلى ركوب الخيل مؤكدة على إرادة الإنسان في مواجهة التحديات.
ويقام سباق غالوبس بنسخته الرابعة بعد أن أقيم في كل من: سلطنة عمان، والمغرب، والهند، ويشارك به فرسان من: الولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا، وبلجيكا، وايطاليا، واسبانيا، وألمانيا، وسويسرا، بالإضافة إلى اندونيسيا واليابان والأرجنتين والدانمارك إلى جانب فريق عماني – الخيالة السلطانية، وكذلك الأردن الدولة المستضيفة للحدث.
ويمثل الفريق الأردني نخبة من فرسان القدرة أبرزهم: أمجد الحمود، وجهاد شحالتوغ، وبتول العبداللات، وعبدالله الحوراني، وخديجة القصير.
ويجمع التجوال في كل عام 100 متسابق، تتراوح أعمارهم بين 15 و 70 عامًا، يأتون من جميع أنحاء العالم ومن عالم الفروسية المتنوعة (الرحلات والقفز والترويض والبولو)، ولا يوجد سوى شرطين أساسيين للمشاركة وهما إتقان المشية الثلاث على الحصان ومشاركة قيم معينة من التضامن والاحترام والعطش للمغامرة، ما يجعل هذه المغامرة فريدة من نوعها.

الكلمات المفتاحية: تجوال_الاردن_غالوبس- رياضة_الفروسية