رياضة

بوغبا يقود مانشستر يونايتد لتخطي وست هام

تخطى فريق مانشستر يونايتد عقبة وست هام يونايتد بنتيجة هدفين مقابل هدف للأخير، ضمن أحداث الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز هدفا مانشستر يونايتد اللاعب بول بوغبا.

وبهذا الفوز رفع مانشستر يونايتد رصيده من النقاط إلى 64 نقطة وهو يحتل المركز الخامس بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد وست هام عند 42 نقطة وهو يحتل المركز الحادي عشر.

مجريات المباراة:

بدأ وست هام المباراة بتسديدة عشوائية من ماسواكو علت مرمى يونايتد في الدقيقة الثانية، وألغى الحكم هدفا للفريق الضيف بالدقيقة العاشرة، بداعي تسلل صاحبه أندرسون، وانتظر مانشتر يونايتد حتى الدقيقة 19 ليفتتح التسجيل من ركلة جزاء بعد خطأ بحق ماتا، نفذها بوغبا بنجاح.

وانطلق وست هام نحو الهجوم بعد تلقيه الهدف، ومرت عرضية ماسواكو أمام المرمى دون أن تلقى متابعا في الدقيقة 21، وارتدت ركلة حرة نفذها لانزيني من بوغبا إلى فوق المرمى، واقترب أندرسون من معادلة النتيجة في الدقيقة 25، لكن الجناح البرازيلي فشل في استغلال عرضية سنودجراس.

 ومر لوكاكو من الجناح الأيسر قبل أن يعيد الكرة إلى بوغبا الذي تلكأ في التسديد ليبعد المدافع بالبوينا خطر الهجمة في الدقيقة 27، وجرب فريد حظه في التسديد من خارج منطقة الجزاء لكن كرته استقرت في المدرجات.

ومرر نوبل الكرة بسذاجة إلى الوراء لتصل إلى مارسيال الذي أرسلها بينية إلى لوكاكو، بيد أن محاولة الأخير ارتدت من الدفاع إلى ركنية لم تثمر، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، تصدى حارس يونايتد دافيد دي خيا بقدميه لتسديدة من أندرسون.

وانطلق وست هام في الشوط الثاني باحثا عن التعادل، فكان له ما أراد في الدقيقة 49، عندما أرسل لانزيني عرضية نحو القائم البعيد أكملها أندرسون في الشباك من مسافة قصيرة، وواصل الفريق الضيف ضغطه وأطلق الأرجنتيني زاباليتا تسديدة منخفضة تألق دي خيا في إبعادها بالدقيقة 54، ليجري مانشستر يونايتد تبديله الأول بإخراج ماتا وإشراك ماركوس راشفورد.

ونشط مانسشتر يونايتد بعد التبديل، وكاد أن يستعيد تقدمه في الدقيقة 58، عندما قابل راشفورد بينية من سمولينغ لكن الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي، وأرغمت الإصابة لانزيني على الخروج من الملعب ليدخل مكانه جرايدي ديانجانا، وأضاع راشفورد فرصة جديدة في الدقيقة 63، عندما ذهبت رأسيته من مسافة قريبة فوق المرمى.

 وأهدر وست هام فرصتين خطيرتين عبر البديل مايكل أنطونيو، الأولى في الدقيقة 76 عندما اخترق الدولي الإنجليزي السابق من الناحية اليمنى قبل أن يسدد بيسراه في العارضة، والثانية في الدقيقة 78 عندما أبعد دي خيا رأسية أنطونيو ببراعة إلى ركنية.

ونطلق يونايتد بعدها بهجمة مرتدة، كاد ينفرد من خلالها مارسيال بالمرمى، لكنه تعرض للإعاقة من البديل رايان فريدريكس، ليحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية نجح بوغبا مجددا في تنفيذها بالدقيقة 78.

وضغط وست هام مجددا من أجل تحقيق التعادل مجددا، لكن يونايتد أحكم دفاعه جيدا، وتوقف اللعب قليلا لعلاج فيل جونز الذي سالت الدماء من رأسه، وبعدها انتهى اللقاء بهذه النتيجة.

الكلمات المفتاحية: الدوري الانجليزي- مانشستر يونايتد- وست هام يونايتد