أخبار الأردن

بلدية اربد…فحص كورونا لجميع موظفي دائرة البيئة كإجراء احترازي

عمدت بلدية اربد الكبرى على إجراء فحوصات كورونا لجميع موظفي دائرة البيئة كإجراء احترازي دوري تتخذه البلدية ضمن حزمة طويلة من الإجراءات التي تقوم بها البلدية منذ بدء جائحة كورونا وفق ما أكد الناطق باسم البلدية رداد التل.
وحسب التل فإن البلدية قامت سابقاً ومنذ بدء انتشار الجائحة بإجراء فحوصات عشوائية لعدد كبير من موظفيها وأنها تقوم في الأيام الحالية بفحص الدوائر الأكثر مخالطة للمواطنين حرصاً منها على سلامة المجتمع وعزل كل من تثبت اصابته.
وبين التل ان البلدية قامت يوم أمس بفحص جميع كوادر شعبة النشاط الرياضي وأن هذا الاجراء سينطبق على جميع الدوائر بشكل دوري
واكد انه ورغم انخفاض اعداد الإصابات في المحافظة بشكل ملحوظ إلا ان البلدية لم تتوقف عن اتخاذ جميع الإجراءات التي من شأنها العمل على تحسين الوضع الوبائي وضمان صحة المواطنين بما فيها استمرار عمليات التعقيم لمعظم المنشآت في المدينة والأماكن العامة التي يرتادها المواطنون.
وثمن التل التعاون الكبير الذي أبدته إدارة مستشفى الأميرة بسمة التعليمي في هذا المجال مشيداً بالإجراءات وسرعة ظهور نتائج الفحوصات.
من جهته أكد مدير مستشفى الأميرة بسمة الدكتور محمد بني ياسين ان كوادر المستشفى جاهزة لأي تعاون مع المؤسسات الرسمية بما يضمن الحد من انتشار الفيروس مؤكداً بذات الوقت ان ظهور النتائج يكون خلال اقل من 24 ساعة ويتم ابلاغ الموظف والمؤسسة بأسماء المصابين بهدف عزلهم.
وبين بني ياسين ان الفحوصات المستمرة هي خطوة إيجابية تؤكد حرص هذه المؤسسات على سلامة موظفيها ومراجعيها في الوقت نفسه.