آراء ومقالات

ساركوزي وفياض والمذيع الفلسطيني الكشخ .. وتحذير لعيون بهية المطلية

 

عين نيوز- رصد – كتب – بسام البدارين / يختصر النجم الأردني الشاب الذي قدمته إم بي سي للجميع مؤخرا يوسف عرفات الحكاية من أولها عندما يتصرف بذكاء على المسرح لحظة توديع المنافسة والجمهور موجها التحية لوطن واحد هو

الأردن دون أن ينسى العبور على وطن آخر وبلد يعنيان له الكثير أيضا وهما فلسطين موطنه الأصلي المغتصب والكويت حيث ولد ونشأ وترعرع مثل نصف مليون أردني على الأقل بينهم الملكة رانيا العبدلله .

بسرعة ودون تأخير يمكن قراءة بعض التعليقات الموسمية المعتادة عبر مواقع إلكترونية صحفية تنقب بالأصل والمنشأ كل الأوقات .. بعضهم وصف الشاب بأنه ليس أردنيا فقط بسبب إستذكاره لفلسطين وتحيته للكويت.. البعض الأخر إنشغل مجددا في جدل الهوية عندما وجد بأن الشاب النجم يبدع بقسوة عندما يغني التراثيات الأردنية.

لا مجال في بلادي للأسف لتجاوز عقدة (البلد الأصلي) ومن تحفظوا على اللفتة الطيبة التي صدرت عن المطرب الشاب هم أنفسهم من سيتهمونه ببيع الوطن الأصلي ومساندة المشروع الصهيوني ودفن حلم العودة لو أسقط كلمة (فلسطين) من خطابه الوداعي أمام كاميرات برنامج آراب أيدول.

ما يعجبني أن يوسف تصرف بتلقائية ولم يدقق بالأمور كما يفعل مرضى الوسط الصحفي والسياسي الأردني فقال ما خطر في ذهنه وببساطة وتلقائية وترك للموتورين من الجانبين حرية القراءة فحتى الكويت التي عذبت الأردنيين والفلسطينيين في فترة ما إستذكرها الرحل كما ينبغي لفنان أن يفعل مظهرا الوفاء لشوارعها ومدارسها التي تلقى العلم فيها .

تقديري الآن أن معلومة عرفات الفضائية حول مسقط رأسه في الكويت قد تضعه في أي وقت نتغافل فيه نحن الذين نهتم بسحب الجنسيات في الدائرة النفسية التي تنتجها العبارة التالية ( ..يراجع دائرة المتابعة والتفتيش) فجنسية عرفات الأن قيد البحث ولم تعد أصيلة لأن الرجل ولد في الكويت ويستحق بالتالي زيارة جزار الجنسيات .

بالمناسية محطة سحب الجنسيات ضللت الجميع كما نفهم من صحيفة العرب اليوم التي نشرت تقريرا تحدثت فيه عن إستمرار سحب الجنسيات لكن عبر آلية جديدة هي تعليقها.

أطفال مخيم لا يغنون للدولة

لكن الموقف ذكرني بما حصل يوما مع رئيس الوزراء الأردني الصديق فيصل الفايز عندما إفتتح معرضا تشكيليا لأحد الفنانين من أبناء مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين .

.. بعد العبور الكلاسيكي على جدار اللوحات فوجئ الفنان براعي الحفل يسأله : أستاذ أين الأردن في رسوماتك ؟…الجواب كان عفويا وسريعا : سيدي الرئيس أين أنا في الأردن من حيث حقوقي الدستورية؟

لاحقا سألني الفايز: أخ بسام هل تستطيع إجابتي على السؤال التالي : ذهبت لإفتتاح أحد إحتفالات المدارس في مخيم البقعة ولم أسمع ولا أغنية واحدة للهاشميين .. ما هو السبب برأيك؟.

طبعا إجتهدت بجواب ينطوي على مبررين فقلت: أولا أطفال البقعة واجبهم الأساسي والوطني هو الغناء لفلسطين لكنهم لا يعرفون الهاشميين ولا يزورهم أي مسؤول من الدولة لتعريفهم بدولتهم .. ثانيا بتقديري لو أنشد أطفال المخيم للهاشميين لإتهمت المخيمات فورا ببيع فلسطين ولذلك يختصر المشرفون على الأطفال في المخيم الطريق ولا يدخلون عش الدبابير هذا.

ملك على المجانين أيضا

بالمقابل المشهد الذي بثته الفضائية الأردنية ثلاث مرات حول زيارة الملك عبد الله الثاني لجامعة اليرموك شمالي البلاد يثير مجددا الهواجس حول تصرفات المسؤولين والأجهزة التي توحي لفئات من المواطنين أحيانا بأن مؤسسة الملكية لا تخصهم فتحشد آلاف الطلبة الجامعيين حول الملك وولي عهده في اليرموك يرد ضمنيا على أولئك الذين يشككون بحب الناس لمؤسستهم الملكية .

وهنا ثمة طرفة سياسية بإمتياز ..حاول سياسي شاب محنك إقناع وزير الداخلية الجنرال محمد الرعود بالتدخل لصالح الإفراج عن أحد النشطاء السياسيين الذين (زادوا العيار) مؤخرا في خطاباتهم.

قال الوزير هامسا للسياسي الوسيط: ولكن رجلكم مجنون ويقول كلاما كبيرا فهمس السياسي بإذن الوزير قائلا: معالي الأخ لماذا تفترض أن جلالة سيدنا هو ملك على العقلاء فقط من مواطنيه ؟ .. أضاف: يوجد في صفوف الشعب مجانين .. وهؤلاء لا يمكن فصلهم عن ملكهم فالملك للجميع بين الناس العقلاء والمجانين .

عيون بهية المطلية

أشفقت فعلا على النجمة المصرية محبوبة العرب كارمن سليمان فكاميرا إم بي سي وفي الحفل الأخير سلطت الضوء جيدا على الجزء السفلي من جفون الفتاة ذات ال 17ربيعا فشاهدت بعيني طبقة كاملة من الطلاء اللامع في مساحة صغيرة .

.. بحسبة بسيطة وضعت كارمن كل هذه الكمية من الطلاء وهي في السابعة عشرة وبما أنها ستصبح نجمة مشهورة من اللواتي يظهرن مع دعاية بيبسي التي تنتشر بالفضائيات وتقول (عبر .. مين قدك) ستضع مستقبلا كميات إضافية وعملاقة من الطلاء ..يعني عندما تصل الأربعين ستكون نجمتنا المحبوبة قد أهلكت عيونها بكمية طلاء تكفي لإعادة تلوين وصبغ حارتنا في عمان الشرقية .. نصيحتي: الفتاة جميلة وجذابة والإستسلام لمحطات ال(هشك بشك) سيغير تضاريس ملامحها الملائكية ..لذلك أطالب النجمة الشابة الإبقاء على اللون الرباني فقط حتى نستمر كعرب في الإستمتاع بالأغنية المصرية الرائعة التي تتغنى بعيون (بهية).

عندما زمجر تلفزيون سلام فياض

زمجر مذيع نشرة الأخبار في تلفزيون فلسطين قليلا وهو يتلو على طريقة التلفزيون السوري البيان الذي أصدره مكتب سلام فياض تعليقا على حادثة تولوز التي خطفت أضواء الإعلام الغربي ومعه العربي طوال الأسبوع الماضي .

فياض قالها بوضوح وحماس وبدون لف ودوران: آن الأوان لهؤلاء المجرمين التوقف عن المتاجرة بأعمالهم الإرهابية بإسم فلسطين .

ثم أضاف البيان حسب المذيع الفلسطيني الذي لم تفارقه التكشيرة: أطفال فلسطين لا يطلبون سوى الحياة الكريمة .

.. نعم جميل أن نشعر العالم بأن أطفالنا لا يسعون للإنتقام لكن الأجمل ليس التركيزعلى حلم الطفل الفلسطيني بالكرامة فقط بل المرور ولو بصورة عابرة على السبب الذي يحول بينه وبين الحد الأدنى من الكرامة.

فياض المهووس بمخاطبة الإعلام الغربي رفض المتاجرة بإسم فلسطين ونحن معه بالتأكيد خصوصا عندما يريد مهووس ما بالدم أو قتل أبرياء في تولوز أو أي مكان آخر لكن الرجل – أتحدث عن فياض- فوت علينا فرصة مهنية لكي نقول للفرنسيين ومن بعدهم الأوروبيين : رجاء تأملوا المشهد معنا قليلا وإسحبوا معنا ولو قليلا تلك الذريعة الواهية التي تدفع جزائريا لقتل أبرياء فرنسيين .

لا يمكن بحال من الأحوال قبول فكرة الإعتداء على طفل آمن من أي ملة أو دين وفي أي مكان لكن بالمقابل ثمة جذر وأصل للجريمة هو إسرائيل لا بد للعالم أن يعترف به معنا كمصنع متخصص يبرر الإرهاب فدبابات إسرائيل سحقت آلافا من أطفالنا .. كذلك فعلا طائرات ساركوزي في ليبيا وطائرات جورج بوش بالعراق .. ليت فياض والمذيع اللفلسطيني الكشخ ألمحا لذلك قليلا .

بعد دقائق من رصد المذيع الفلسطيني المزمجر هاتفني صديق من قطاع غزة وعلمت منه بأن إنقطاع الكهرباء يتسبب بعدة مآس لكن بينها واحدة تختص بالطفولة: أطفالنا يموتون في غزة بفيروس الرشح بسبب عدم وجود إمكانية لتشغيل جهاز(التبخير) في العيادات والمستشفيات كذلك عدم وجود المادة التي تتبخر.

مدير مكتب ‘القدس العربي’ في عمّان

الكلمات المفتاحية: الاردن- القدس العربي- الكويت- بسام بدارين- بسام بدارين يكتب : ساركوزي وفياض والمذيع الفلسطيني الكشخ .. وتحذير لعيون بهية المطلية من محطات الهشك بشك- فضائيات