شايفين

بريزات يؤكد الحاجة لتفعيل مهام «الوطني لحقوق الانسان» لاداء دوره في المراقبة الحيادية

عين نيوز – بترا

قال المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان الدكتور موسى بريزات ان احترام حقوق الانسان وسيادة القانون والتزام الجهات المعنية بها اضافة الى التزام الحكومة بالمعاهدات والاتفاقات الدولية وما ينص عليه الدستور من بنود تتعلق بحقوق المواطن وحرية التعبير والاحتجاج تصب في قوة الدولة والمصلحة الوطنية.

واضاف انه وفي ظل الظروف الحالية فان هناك حاجة ماسة الى تفعيل مهام المركز لاداء دوره في المراقبة الحيادية، مبينا ان انشاءه وتجاوب المؤسسات المعنية معه يعتبر مكونا مهما في صورة الاردن الخارجية.

وبين ان المركز تمكن من اثبات وجوده على الساحة المحلية والدولية وخطا قدما بادارات وطنية ملتزمة برسالته وهي مراقبة ومعالجة انتهاكات حقوق الانسان في المملكة من اي جهة واي شكل.

ويتابع المركز الوطني لحقوق الانسان وفقا للدكتور بريزات تقصي الحقائق النهائية حول حدوث اي انتهاكات لحقوق الانسان للذين كانوا موقوفين ومعتقلين في احداث الدوار الرابع والطفيلة خلال شهر آذار الماضي.

وصدر قانون المركز الوطني لحقوق الانسان في تشرين الاول العام 2006، ومنذ ذلك الوقت يستقبل المركز مئات الشكاوى سنويا، ويبلغ المعدل اليومي لعدد الشكاوى التي تصل اليه منذ بداية العام الجاري نحو عشرين شكوى.

 

 

الكلمات المفتاحية: الدستور- المركز الوطني لحقوق الانسان- المعاهدات والاتفاقات الدولية- تفعيل مهام المركز- حقوق الانسان