أخبار الأردن

بريزات لـ”عين نيوز” لجنة تقصي حقائق في ادعاءات معلمين تعرضوا للانتهاك

قال المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الانسان الدكتور موسى بريزات، ان المركز شكل لجنة تحقيق لتقصي الحقائق في ادعاءات معلمين بتعرضهم لانتهاكات من قبل بعض جهات انفاذ القانون خلال الاعتصام الاخير الذي نفذوه الخميس الماضي.
واكد بريزات تلقي المركز عدد من الشكاوى من قبل المعلمين قالوا فيها انهم تعرضوا فيها لسوء معاملة وانتهاك الكرامة بإجراءات التفتيش (التعرية) خلال التوقيف من قبل عناصر أجهزة أمنية”، يوم تنفيذ الوقفة الاحتجاجية للمعلمين للمطالبة بعلاوة المهنة
واضاف بريزات في حديث لـ”عين نيوز” ان المركز طلب عقد عدة لقاءات مع عدد من الجهات لمتابعة الشكاوى التي ترد اليهم.
وبين بريزات ان دورهم القيام بالعمل على مراقبة التجاوزات والاعتداءات التي تقع على حقوق الانسان والحريات العامة في المملكة، وتلقي الشكاوى واجراء المتابعات اللازمة بشأنها ومن ثم العمل على انهاء حالات التجاوز على حقوق الانسان والحريات العامة في المملكة بمختلف الوسائل.
واشار بريزات ان من واجب المركز العمل على متابعة الشكاوى وحالات انتهاك حقوق الانسان لحين الانتهاء منها والبت فيها واخبار اصخاب العلاقة فيها بما انتهت اليه عملية التحقيق وتوثيها ضمن التقرير السنوي للمركز.
”.
وكان المركز أصدر بيانا في وقت سابق أكد فيه “حق المعلمين في الاحتجاج السلمي”، فيما أصدر يوم الأحد المنصرم بيان رصد، أكد فيه “سلمية المحتجين الذي خرجوا يوم الخميس الماضي، وانتقد “اغلاقات الشوارع وتقييد حركة المرور من قبل أجهزة إنفاذ القانون بما في ذلك منع المحتجين من الوصول إلى مكان التجمع من عدة محافظات، وأن هناك انتهاكا ارتكب بحق التجمع السلمي للمحتجين، لا سيما احتجاز عدد من المعلمين وتنفيذ إجراءات تفتيش لعدد منهم بشكل يمس الكرامة”.
وفي البيان ذاته اكد المركز أن المعلمين الذين تقدموا بشكوى أفادوا بأنهم “منعوا من الاتصال بمحامين للدفاع عنهم وأنه طلب منهم توقيع تعهدات أمام المحافظ بعدم المشاركة بمثل هذه التجمعات في المستقبل”.
وكان مدير الأمن الوقائي صرّح ليل الأحد في إيجاز صحفي ردا على ادعاء أحد المعلمين من محافظة الطفيلة بتعرضه للتعرية خلال توقيفه، بأن “المعلم هو من قام بخلع ملابسه من تلقاء نفسه.

الكلمات المفتاحية: الاردن